الأخبار الرئيسيةغير مصنف

المقاومة تجبر الحوثيين على الانسحاب من “نجد قسيم” في “تعز” وسط اليمن

أجبرت المقاومة الشعبية، اليوم السبت، مسلحي الحوثي وقوات موالية للرئيس السابق “علي صالح” على الانسحاب من منطقة “نجد قسيم” جنوبي محافظة تعز وسط اليمن، بعد يوم من السيطرة عليها. حسب مصادر في المقاومة الشعبية. يمن مونيتور/ تعز/ خاص

أجبرت المقاومة الشعبية، اليوم السبت، مسلحي الحوثي وقوات موالية للرئيس السابق “علي صالح” على الانسحاب من منطقة “نجد قسيم” جنوبي محافظة تعز وسط اليمن، بعد يوم من السيطرة عليها. حسب مصادر في المقاومة الشعبية.
وقالت المصادر لـ”يمن مونيتور” إن الحوثيين انسحبوا من “نجد قسيم” ومنطقة “صفا الرامه” نحو مدرسة “اكمة حبيش” شرق نجد قسيم، تحت ضربات المقاومة الشعبية.
وأضافت المصادر ان المقاومة الشعبية كبدت الحوثيين خسائر فادحة في العتاد والأرواح ودمرت “عربتين عسكريتيين” احدهما تحمل مضاد طيران 23، في منطقة “الغفيره”، و “عقبة الرباصي”.
ولم تعطِ المصادر إحصائية حول عدد قتلى الحوثيين أو المقاومة، لكنها أشارت إلى “أن الحوثيين نقلوا جثثهم وجرحاهم إلى مستشفى ميداني تابع لهم في “سائلة المسراخ” أسفل جبل “المطالي” قرب قرية “النقيل”.
وأوضحت المصادر “أن الوضع ما يزال خطراً، ما لم يتم دحر الحوثيين من شرق المنطقة وتحرير مديرية “المسراخ”.
واستطاعت المقاومة تحقيق تقدم في المنطقة بمساندة “طيران التحالف” حيث قصف تجمعات لهم في منطقة “ظهرة الجزاري”.
وكان الحوثيون يهدفون من السيطرة على “نجد قسيم” قطع الإمدادات من التحالف للمقاومة في تعز، والتقدم نحو منطقة “هيجة العبد” حيث يمكنهم قصف مدينتي لحج وعدن الجنوبيتين منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق