أخبار محليةالأخبار الرئيسية

غريفيث يختتم زيارته للرياض ويؤكد الحاجة إلى خطوات عاجلة لتحييد خطر “صافر”

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

اختتم المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث”، اليوم الجمعة، زيارته للعاصمة السعودية الرياض، بعد لقاءه مجموعة من المسؤولين اليمنيين والسعوديين، لبحث عملية السلام في البلاد.

وقال غريفيث، في بيان مقتضب، عبر “تويتر”، إنه أنهى زيارة للرياض بالأمس قابل خلالها مجموعة من المسؤولين اليمنيين والسعوديين، كجزء من عملية الوساطة المستمرة للتوافق حول إعلان مشترك بين حكومة اليمن وجماعة الحوثي للاتفاق على وقف لإطلاق النار، ومجموعة من الإجراءات الإنسانية والاقتصادية والاستئناف العاجل للعملية السياسية.

ولفت إلى أنه التقى بنائب الرئيس اليمني، علي محسن صالح، ورئيس الوزراء، معين عبد الملك، كما التقى بالسفير السعودي محمد آل جابر ومجموعة من المسؤولين اليمنيين والسعوديين والدوليين.

وأضاف أن النقاش تضمن الحاجة لاتخاذ خطوات عاجلة لتحييد الخطر الذي يمثله خزان صافر النفطي العائم.

والأربعاء، طالب نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، من المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، إبلاغ مجلس الأمن الدولي بشأن تعنت الحوثيين خزان “صافر” غربي البلاد.

وفي 13 يوليو/تموز الجاري، أعلنت الامم المتحدة تلقيها إفادة من الحوثيين بموافقتهم على فحص خزان صافر النفطي العائم في البحر الأحمر قبالة شواطئ الحديدة والذي يحوي 150 ألف طن من النفط الخام، قبل أن يتراجع الحوثيون ويطالبون بتدخل طرف ثالث.

وكانت تقارير حكومية ودولية توقعت أن يؤدي انفجار الخزان الذي يحوي نحو 1.2 مليون برميل من النفط الخام إلى كارثة تفضي إلى إغلاق ميناء الحديدة الذي تدخل عبره 70 في المائة من واردات البلاد، إلى جانب الأضرار التي ستلحق بالبيئة وتحتاج 3 عقود لمعالجتها.

أنهى المبعوث الأممي الخاص إلى #اليمن، مارتن غريفيث، زيارة للرياض بالأمس حيث قابل مجموعة من المسؤولين اليمنيين…

Geplaatst door Office of the Special Envoy of the Secretary-General for Yemen op Vrijdag 14 augustus 2020

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق