أخبار محليةالأخبار الرئيسية

سلطات مأرب تخصص 100 مليون ريال يمني لكل مديرية لمواجهة أضرار السيول

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

أقرت السلطة المحلية في محافظة مأرب، السبت، تخصيص مائة مليون ريال يمني لكل مديرية في المحافظة لمواجهة الأعمال الطارئة الخاصة بمعالجة أضرار سيول الأمطار وفيضان سد مأرب.

ووجّه المحافظ سلطان العرادة وكلاء المحافظة ومدراء المديريات بالتحرك السريع للاستجابة لاحتياجات المواطنين، ومواجهة الأضرار القائمة والمحتملة كل في مديريته وفق الأولويات الطارئة.

ودعا في اجتماع للجنة الطوارئ بالمحافظة المعنيين إلى تقديم المساعدات للأسر المتضررة، وإنقاذ التجمعات السكانية التي تحاصرها السيول وفيضان مياه السد، أو المتوقع محاصرتها، وإصلاح الطرقات المتضررة، وتعزيز حماية تجمعات النازحين والمجتمع المضيف في مختلف المديريات، وفق الموقع الإلكتروني للمحافظة.

وشدّد العرادة على سرعة العمل لحماية الطريق الدولي الذي يربط المحافظة بمحافظة حضرموت من جهة وبمحافظتي البيضاء وشبوة من جهة أخرى، وإجراء الأعمال اللازمة لحماية الكباري في تلك الخطوط من الانهيار بسبب ضغط تدفق مياه السد وسيول الأمطار.

ونوّه المحافظ إلى أهمية تعزيز التواصل والتنسيق مع القيادات المجتمعية ورجال الأعمال والمتطوعين وإدارة كافة الجهود التي من شأنها التخفيف من معاناة الناس في كافة عزل وقرى مديريات المحافظة، إلى جانب تكثيف التوعية المجتمعية بمخاطر البناء في ممرات السيول، وعدم الاقتراب منها أثناء تدفقها.

وسجلت محافظة مأرب غرق 10 مواطنين في يوم واحد توفي منهم اثنان، بعد تسجيل وفاة 17 شخصا بينهم 8 أطفال وإصابة 4 آخرين جراء السيول والأمطار التي تشهدها المحافظة.

وفاض سد مأرب، للمرة الأولى منذ 34 عاما، جراء الهطول المستمر للأمطار وتدفق السيول إلى بحيرة السد؛ وقال مسؤولون حكوميون مختصون إنه “لا خوف من انفجار السد، فبإمكانه التحمل”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق