أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحوثيون يفرضون على المواطنين “قسم الولاية” في شوارع صنعاء المنكوبة من السيول

يمن مونيتور/صنعاء/خاص

فرضت جماعة الحوثي المسلحة اليوم السبت، على المواطنين تأدية «قسم الولاية» ووجهت باستقبالهم في ثلاث أماكن للتجمع بساحات محصورة في العاصمة صنعاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد في “صنعاء “،عملية نزوح وانهيار في المباني وجرف للشوارع بسبب سيول الأمطار إلا انها ليست موجودة على قائمة اهتمام الجماعة.

وقال مراسل “يمن مونيتور”، إن لجنة الفعاليات المشكلة من قبل الحوثيين، حددت شارع الدائري البوابة الغربية لجامعة صنعاء القديمة والساحة الغربية لحديقة الثورة، وساحة الدائري أمام بوابة الجامعة القديمة، والساحة الجنوبية لحديقة السبعين للتحشيد للفعالية التي وصفتها بالكبرى.

وبدأت لجنة الفعاليات لمديريات المربع الأوسط بأمانة العاصمة صنعاء في ثلاث مديريات هي (مديرية معين ومديرية التحرير ومديرية صنعاء القديمة) التحضير لأداء قسم الولاية في ذكرى يوم الولاية 1441 هجرية وحذرت اللجنة المواطنين عبر مدراء مديريات امانة العاصمة أنه لا عذر لمن تخلف عن أداء «قسم الولاية».

وكانت الجماعة قد عممت على أئمة المساجد دعوة المواطنين للمشاركة في احتفالات الجماعة بعيد الغدير وإلزام المواطنين للمشاركة في احتفالاتهم بهذه المناسبة، معتبرين أن المشاركة فيها واجبا دينيا، كما هاجموا من ينكروا الاحتفال بيوم الولاية ووصفوهم بأنهم منافقين.

وقال علي طاهش، موظف حكومي لـ”يمن مونيتور”: ان قيادات جماعة الحوثي المعينة في الدوائر الحكومية قامت بعمل كشوفات لتسجيل كل وزارة وهيئة الحاضرين والموالين لها لحضور الفعالية وتنفيذ عدد من الاجراءات العقابية لرافضين الحضور والممتنعين عنها.

وأضاف تقوم الموارد البشرية بتسجيل الحاضرين والمتغيبين عن الفعالية وتم تخصيص في كل وزارة وهيئة ومؤسسة باصات لنقل المحتفلين بيوم الغدير رغم وجود ازمة في المشتقات النفطية لكنها الازمة لا تشمل الحوثيين.

وتحرص الجماعة على إقامة هذه الفعالية في محاولة لتسويق الولاء لزعيم الجماعة الحوثي عبدالملك الحوثي، كأساس ديني، كونه من سلالة آل البيت.

وتعد هذه الفعالية من أهم الفعاليات التي تحرص جماعة الحوثي على الاحتفال الواسع بها، للتأكيد على أحقيتها بالحكم باعتبار ذلك أمرا ربانيا.

وفيما تعتذر الدول عن إقامة الاحتفالات لانتشار فيروس كورونا كاعتذار محافظ النجف بالعراق عن استقبال الزائرين للاحتفال بعيد الغدير من المحافظات الأخرى وتشديد وغلق الطرقات إلتزاماً بتنفيذ الإجراءات الوقائية، إلا ان جماعة الحوثي لا تهتم بحياة المواطنين بقدر اهتمامها على بقائها في المشهد السياسي وارضاء دولة إيران الداعم الرئيسي لها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق