أخبار محليةفكر وثقافة

انهيار منزل شاعر اليمن الكبير “عبدالله البردوني” بصنعاء بسبب الأمطار

يمن مونيتور/ صنعاء خاص:

تسببت الامطار الغزيرة بانهيار منزل الشاعر والأديب اليمني الكبير عبدالله البردوني الذي كان مخصصاً لتحويله لـ”متحف البردوني” لاحتوائه على كنوزه أدبية وأعمال شعرية بمدينة صنعاء التاريخية.

وقال مراسل “يمن مونيتور”، إن انهيار منزل الشاعر الكبير البردوني بصنعاء، كان بسبب الاهمال والأمطار الغزيرة وتقاعس وزارة الثقافة في ترميم المنزل الكائن بحارة المنصورة بمدينة صنعاء القديمة، على الرغم من صدور قرار يقضي بتحويل المنزل إلى متحف ا تخليداً لرحيل شاعر اليمن ومفكرها وفيلسوفها”.

وأضاف بأن “حمود عباد المعين من قبل جماعة الحوثي تقاعس في عملية الالتزام بالتوجيه في عام 26 – 8 – 2019  وحل الاشكالية مع ورثة الأديب والشاعر عبدالله البردوني، لاستكمال إجراءات تحويل المنزل إلى متحف يضم أدبيات وأعمال المرحوم”.

وتدمر المنزل بشكل كامل والذي يحوي على كنوز أدبية وثقافية خاصة بشاعر اليمن الكبير البردوني.

ورغم محاولات الأدباء والمثقفون في فعاليات عديدة للمطالبة بتحويل منزل شاعر اليمن ومفكرها وفيلسوفها إلى متحف أثري وأدبي خاص بنتاجه الادبي والفكري والتاريخي إلا ان أمانة العاصمة الخاضعة لسيطرة الحوثيين لم تكمل مشروع المتحف”.

وشكل انهيار المنزل صدمة في الوسط الثقافي والابداعي اليمني الذي كان يترقب افتتاح المتحف وإتمام عملية شراء بيت شاعر اليمن وأديبها وتحويله إلى متحف خاص بتراثه ومؤلفاته وكتاباته ومسيرته الثقافية إلى جانب مكتبته ومقتنياته وحاجياته الخاصة.

تجدر الإشارة، إلى أن ثمة دواوين شعرية للشاعر الكبير البردوني لم تنشر حتى اليوم منها ديوانية (ابن من شاب قرناها) و(العشق على مرافئ القمر) وغيرها من الدواوين الشعرية الخاصة بشاعر اليمن الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق