أخبار محليةالأخبار الرئيسية

كبرى قبائل الجوف تدشن مطارحها لدعم معركة تحرير المحافظة من الحوثيين

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

أعلنت قبائل “دهم” كبرى قبائل محافظة الجوف، الخميس، تدشين مطارحها لدعم الجيش اليمني في معركة استعادة المحافظة من الحوثيين.

جاء ذلك، في الحشد الجماهيري الذي أقيم على أطراف محافظة الجوف بمشاركة المئات من أفراد قبائل دهم وأبناء الجوف، وحضور المحافظ أمين العكيمي ورئيس هيئة الأركان اللواء الركن صغير بن عزيز.

وأكدت قبائل دهم ومعها أبناء الجوف، اسنادها للجيش الوطني في معركته تحرير المحافظة من الحوثيين وإعادتها إلى السلطة الشرعية المعترف بها دولياً.

وخلال الحشد، أكد محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي أن هذه المطارح هي امتداد للمواقف الثابتة لأبناء المحافظة ووقوفها الدائم والمستمر في صف الوطن والدفاع عن نظامه الجمهوري ووحدته الوطنية وشرعيته السياسية.

من جانبه، أشاد رئيس هيئة الأركان اللواء الركن صغير بن عزيز بدور قبائل الجوف ومساندتهم الدائمة للجيش الوطني في معارك استعادة الدولة واسقاط الانقلاب.

وأكد رئيس أركان الجيش الوطني، ان “معركة تحرير الجوف من مليشيا الحوثي قد اقتربت وأن الجيش الوطني ماضٍ لاستكمال تحرير ما تبقى من اليمن”.

يأتي تدشين المطارح لقبائل دهم وأبناء الجوف، بعد أيام من لقاء القيادي الحوثي البارز أبو علي الحاكم، مع قبائل “دهم الحمراء” في محافظة الجوف المحاذية للسعودية.

ووفقاً لقناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، قال الحاكم، خلال اللقاء، إن قوى التحالف تجهز خلايا داخل المناطق التي تسيطر عليها جماعته وتدفعهم للتحرك باسم القبيلة لإثارة الشغب و”القبائل بريئة منهم”.

وتوعد القيادي الحاكم الذي يشغل منصب رئيس الاستخبارات العسكرية للحوثيين “مثيري الفوضى” بدفع من قوى التحالف بمحافظة الجوف بأنهم “سيندمون كثيراً”.

وكانت جماعة الحوثيين أعلنت أواخر إبريل الماضي السيطرة على 95 % من محافظة الجوف (شمال البلاد)، بما فيها مدينة الحزم (مركز المحافظة) بعد معارك عنيفة مع الجيش اليمني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق