أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

قيادات أمنية في عدن تناقش مع المقاومة الشعبية إجراءات “الدمج” في الجيش والأمن

خلص لقاء عقد في مدينة عدن مساء اليوم الأربعاء إلى إجراءات عاجلة لدمج شباب المقاومة في مؤسستي الأمن والجيش و توزيعهم ليشمل كافة المكونات على أسس وطنية بعيداً عن الحزبية والمناطقية.

 يمن مونيتور/ عدن/ خاص
خلص لقاء عقد في مدينة عدن مساء اليوم الأربعاء إلى إجراءات عاجلة لدمج شباب المقاومة في مؤسستي الأمن والجيش و توزيعهم ليشمل كافة المكونات على أسس وطنية بعيداً عن الحزبية والمناطقية.
وكان اللقاء الذي عقد في منزل محافظ عدن وحضره وزير الشباب نايف البكري و رئيس الأمن القومي علي الأحمدي و نائب وزير الداخلية اللواء ناصر لخشع، استعرض خلاله محافظ عدن الجهود المبذولة لإستيعاب أفراد المقاومة في المؤسستين العسكرية والأمنية وفي المرافق المدنية تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي،
لا فتاً إلى إعطاء الأولوية لمن شاركوا في أعمال المقاومة ولأسر الشهداء وضحايا الحرب،
مشدداً على الجهات المختصة إستكمال كافة ترتيبات الإستيعاب حتى يتسنى لهم الحصول على ضمانات أكيدة بإستلام مستحقاتهم.
و أكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء أحمد سيف اليافعي عبى استيعاب مجموعات كبيرة من أفراد المقاومة يزيد عددهم عن (1700) شخص إضافة الى استيعاب عدد من أفراد المقاومة في ميناء عدن .
وكشف اليافعي عن ترتيبات جارية لتهيئة وإعادة تاهيل كثير من المعسكرات حتى تستكمل عملية الإستيعاب،  و تسهل عملية الإلتحاق بالجهاز العسكري و حصولهم على التدريبات اللازمة لمنتسبي المؤسستين العسكرية والأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق