عربي ودولي

السودان يعين 18 محافظا من المدنيين في إطار الانتقال الديمقراطي

يمن مونيتور /وكالات

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك يوم الأربعاء إن الحكومة الانتقالية في السودان عينت 18 محافظا من المدنيين في خطوة رئيسية في إطار الانتقال الديمقراطي بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير العام الماضي.

وقال حمدوك، في مؤتمر صحفي عقده بمقر مجلس الوزراء في الخرطوم، إن تعيين الولاة “يأتي في إطار استكمال هياكل السلطة المدنية، وتنفيذا لمطالب أحزاب وقوى سياسية، ولجان المقاومة (لجان أحياء كانت تقود التظاهرات في عهد الرئيس عمر البشير)”.

وأضاف أن “قائمة الولاة اعتمدت بشكل كبير على ترشيحات تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، وتم اعتمادها كذلك من قبل مجلس السيادة الانتقالي”.

واعتبر حمدوك، أن هذه الخطوة “ستكون ذات أثر كبير في حفظ الأمن والاستقرار بالولايات السودانية”.

وأعلن رئيس الجبهة الثورية السودانية (تضم عدة فصائل)، الهادي إدريس يحيى، الإثنين، موافقة الجبهة على تعيين ولاة مؤقتين، لحين التوقيع على اتفاق سلام مع الحكومة.

واتفق حمدوك، وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، في 23 يونيو/ حزيران الماضي، على إجراء تعديل وزاري، والشروع الفوري في تشكيل المجلس التشريعي، وتعيين الولاة المدنيين.

وتأخر تعيين الولاة المدنيين (18 واليا) وتشكيل المجلس التشريعي، بعد أن كان مقررا في يناير/ كانون الثاني الماضي، حسب جدول زمني لاستكمال هياكل السلطة الانتقالية.

وبدأت في السودان مرحلة انتقالية في 21 أغسطس/آب الماضي، تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها قادة الجيش وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الاحتجاجي، الذي أجبر قيادة الجيش على الإطاحة بالبشير، في 11 أبريل/ نيسان 2019. –

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق