أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الرئيس اليمني يؤكد على أهمية تعزيز الأمن في المهرة مع تصعيد “المجلس الانتقالي”

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يوم الأربعاء، على أهمية تعزيز الأمن والاستقرار في محافظة المهرة (شرق البلاد) بعد أيام من دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات للتظاهر.

جاء ذلك، خلال لقاء الرئيس هادي محافظ المهرة محمد علي ياسر، -حسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وخلال اللقاء، أكد هادي، أهمية تعزيز الأمن والاستقرار وتجاوز التحديات باعتبار الأمن من الأسس التي تتطلبها عملية التنمية لتعويض أبناءها عقود من الحرمان والانطلاق صوب التنمية والاستثمار.

وشدد على أهمية تظافر جهود جميع أبناء المحافظة سلطة محلية ومجتمع مدني وشخصيات اعتبارية بمختلف ركائزه ونسيجه الاجتماعي على توحيد الصف والجهود لإعلاء مكانة محافظتهم والعمل بروح الفريق الواحد كي تظل المهرة على الدوام محافظة الأمن والاستقرار والسلام ومأوى وحاضن جموع أبناء اليمن وبعيدة كل البعد عن ما يقلق أمنها واستقرارها ومواجهة التحديات الأمنية وعمليات التهريب ومكافحة الإرهاب.

وأكد هادي على اهتمام الدولة بالمحافظة وتقديم كافة الدعم والتسهيلات لقيادتها للاضطلاع بمهامهم ومشاريعهم المرصودة.

وتعيش محافظة المهرة حالة احتقان وتصعيد وتحديات تواجه الحكومة الشرعية والتحالف الداعم لها. ودعت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة، باستئناف احتجاجاتها ضد التحالف في حال تنفيذ المجلس الانتقالي الجنوبي فعالية جماهيرية السبت، بمدينة الغيضة.

ودعا المجلس الانتقالي الجنوبي أنصاره للاحتشاد يوم السبت في المهرة للمطالبة بالإدارة الذاتية للمحافظات.

وكان رئيس لجنة الإدارة الذاتية أحمد بن بريك قد أكد الأسبوع الماضي إن الإدارة الذاتية ستمر عبر “حضرموت والمهرة ثم شبوة وأبين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق