أخبار محليةاقتصاد

الحوثيون يلوّحون بقطع خدمات الانترنت والاتصالات بزعم انعدام الوقود

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

حذرت جماعة الحوثي المسلحة، يوم السبت، من خروج منظومة الاتصالات والإنترنت عن الخدمة، تحت مزاعم انعدام المشتقات النفطية، مشيرة إلى خروج الخدمة عن مناطق عدة في محافظات ذمار وعمران.

وذكرت شركة النفط في صنعاء الخاضعة لسيطرة الجماعة في بيان بها، “أن المشتقات النفطية انعدمت في مناطقهم بسبب احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل التحالف”.

وأضاف البيان، أن استمرار انعدام الوقود يهدد بتلف المحاصيل الزراعية وخسارة موسم زراعي كمال، بخلاف فناء كل الأشجار المنتجة.

وزعمت الشركة، عن توقف أكثر من 80 ألف ناقلة بضائع، و70 ألف وسيلة نقل عامة ونصف مليون سيلة نقل خاصة، ما يؤدي إلى شلل تام في الحركة.

وحذرت الشركة من توقف أكثر من 400 مائة مستشفى و5 آلاف مركز صحي ومصانع الأوكسجين التي تقدم خدماتها لأكثر من 25 مليون مواطن.

وأشارت الشركة، إلى أن مجال النظافة ستتوقف كافة الخدمات ما يؤدي إلى تكدس النفايات وانتشار الأوبئة.

وتتهم الحكومة اليمنية الحوثيين، بافتعال الأزمة في مناطق سيطرة الجماعة، فيما تنفي الأخيرة ذلك، وتقول إن التحالف يحتجز السفن ويمنع دخولها ميناء الحديدة غربي البلاد.

والجمعة، قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث” إن الحوثيين سحبوا الأموال من حساب خاص تم الاتفاق عليه مع الحكومة الشرعية لإيرادات سفن الوقود والمشتقات النفطية التي تدخل عبر ميناء الحديدة.

وأضاف إن إجراءات الحوثيين أوقفت الترتيبات التي كان تم الاتفاق عليها. مشيراً إلى أنه قام “إثر ذلك بالمطالبة بتنفيذ سلسلة من التدابير التصحيحية بما فيها تزويد مكتبي بالمعلومات المتعلقة بكيفية صرف تلك المبالغ من الحساب المشترك”.

وتابع غريفيث في مقابلة مع موقع أخبار الأمم المتحددة: وترتب على تعطيل التدابير المؤقتة توقف دخول سفن الوقود والمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق