أخبار محلية

الإصلاح في تعز يدين اشتباكات “التربة” ويحث على إخلائها من المعسكرات

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

أدان حزب التجمع اليمني للإصلاح في تعز، اليوم السبت، الاشتباكات التي استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بمدينة التربة جنوبي المحافظة، مشدداً على إخلاء المدينة من المعسكرات.

واستنكر الإصلاح في بيان له، نقله الموقع الرسمي للحزب، تلك الأعمال باعتبارها تهدد أمن المواطنين، محملاً الجهات المعنية مسؤولية ما يجري.

وقال الإصلاح اليمني، إن الجهات الرسمية سوفت وتقاعست وهي المعنية بإخراج قوات الجيش من التربة وإعادتها إلى مواقعها في الجبهات.

ودعا بيان الإصلاح، محافظ تعز والقيادات العسكرية والأمنية إلى تحمل مسؤوليتها، وفرض الأمن في مدينة التربة.

وأكد البيان الصادر عن فرع الحزب في مديرية الشمايتين بتعز، أن ذلك لن يحدث دون إخراج كافة المعسكرات والتشكيلات من المدينة.

وأشاد بموقف أبناء “الحجرية”، مشيراً أنهم “سجلوا اليوم ويسجلون دوماً مواقفهم السلمية ويرفضون الانجرار إلى متاهات الفتن والإثارة، وهو الأمر الذي يوجب على قيادة السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية سرعة إخلاء التربة من المعسكرات”.

وفي وقت سابق، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات اللواء 35 مدرع التابع للجيش اليمني، وقوات طارق صالح الموالية للإمارات، وسط مدينة التربة، جنوب تعز، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة 4 آخرين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق