أخبار محلية

الجيش اليمني ينفي تحقيق الحوثيين تقدم في مأرب

 يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:

نفى الجيش اليمني، يوم الاثنين، تحقيق الحوثيين تقدم ميداني في محافظة مأرب شرقي البلاد حيث تدور مواجهات منذ عدة أسابيع.

وقال العميد ركن عبده مجلي المتحدث باسم الجيش في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية: «إن ما تروجه الميليشيا الحوثية من انتصارات وهمية عبر وسائل الإعلام إنما يأتي ضمن محاولاتها للتغطية على هزائمها القاسية التي تلقّتها على يد الجيش الوطني اليمني والمقاومة وطيران تحالف دعم الشرعية في مختلف الجبهات، ومنها جبهتا صلب ونجد العتق في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، وجبهات قانية بالبيضاء، وجبهات محافظة الجوف».

وأكد أن العمليات العسكرية التي نفّذتها قوات الجيش اليمني في هذه الجبهات ألحقت بالحوثيين خسائر كبيرة في الأرواح والمُعَدَّات، علاوة على خسائرها جراء الغارات الدقيقة لمقاتلات التحالف التي نجحت في تدمير تحصينات وآليات ومواقع وتعزيزات ومخازن أسلحة تابعة لها بمختلف الجبهات.

واتهم مجلي جماعة الحوثي المسلحة باستهداف المدنيين بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

ويحاول الحوثيون التقدم باتجاه مدينة مأرب شرقي البلاد، ويخوضون معارك طاحنة منذ أسابيع.

ودخلت اليمن في حالة حرب منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق