أخبار محليةالأخبار الرئيسية

هادي يوجه بتجنيد 3 آلاف فرد لمعالجة الاختلال الأمني في حضرموت

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

وجهه الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الخميس، الحكومة الشرعية، بالبدء بتجنيد 3000 ألف فرد من أبناء محافظة حضرموت وذلك، لتعزيز الأمن ومعالجة الاختلالات الأمنية في مديريات الوادي والصحراء.

حاء ذلك، في مذكرة موجهة من رئاسة الجمهورية إلى رئيس الوزراء، تتضمن تنفيذ عدد من المعالجات لضبط الأمن في وادي حضرموت، وفقا لتقارير اللجنة الرئاسية المكلفة بالاطلاع على الأوضاع الأمنية والتحقيق في الاغتيالات.

وشملت التوجيهات، ايضاَ، اعتماد كلفة تنفيذ الخطة الأمنية المرفوعة لوزير الداخلية من قبل السلطة المحلية، وذلك لإعادة جاهزية الأجهزة الامنية للقيام بدورها في مديريات الوادي والصحراء.

كما تضمنت التوجيهات وفقاً للمذكرة، اعتماد 300 مليون ريال لتنفيذ الخطة الطارئة والعاجلة، لضبط الأمن.

وفي الـ13 من يونيو الجاري، وصلت اللجنة المشكلة من الرئيس عبدربه منصور هادي، إلى مدينة سيئون بهدف تقصي الحقائق بجرائم الاغتيالات والانفلات الأمني.

وعقدت اللجنة الرئاسية المكلفة بتقييم الوضع الأمني لقاءات متعددة مع مكونات قبلية وجهات حكومية، قبل أن ترفع بتقريرها الأخير إلى الرئاسة لاتخاذ ما يلزم.

وتأتي التوجيهات الرئاسية، قبل يومين من انتهاء مهلة حددتها قبائل حضرموت للحكومة والرئاسة لضبط الأمن وإسناده لأبناء المحافظة أو البسط على الأرض والثروة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق