غير مصنفمجتمع

الحكومة اليمنية تقول إن الوضع الصحي في البلاد يزداد سوءاً

قال وزير حقوق الانسان اليمني، “عزالدين الاصبحي”، إن الوضع الصحي في بلاده يزداد سوءاً في ظل انتشار للأمراض الفيروسية.

يمن مونيتور/ سبأ
قال وزير حقوق الانسان اليمني، “عزالدين الاصبحي”، إن الوضع الصحي في بلاده يزداد سوءاً في ظل انتشار للأمراض الفيروسية.
وأشار “الأصبحي” لدى لقائه، الليلة الماضي، سفير واشنطن لدى اليمن “ماثيو تولر”، إلى “أن الحوثيين يقصفون المستشفيات والمراكز الصحية ويمنعون وصول الدواء إليها، ما أدى في انتشار الأمراض الفيروسية وفي مقدمتها “حمى الضنك” التي تسببت في وفاة عشرات المدنيين.”

واتهم الحوثيين بـ”القيام بأعمال إجرامية ممنهجة تمثلت في قتل وجرح آلاف المدنيين الأبرياء بينهم نساء وأطفال، وكذا الدمار الهائل في منازل المدنيين والبنى التحتية “.

وأضاف، “مليشيات الحوثي تمارس جرائمها ضد المدنيين العزل في مختلف المحافظات دون تمييز بطريقة هستيرية وانتهاك صارخ لحقوق الانسان الدولي، إضافة إلى أنها “تمارس سياسية التجويع ضد المدنيين من أجل إخضاعهم للاعتراف بهم “.

وطالب “الأصبحي”، الأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي وكافة المنظمات الدولية والمحلية العاملة في مجال حقوق الانسان الوقوف إلى جانب أبناء الشعب اليمني وتقديم الدعم الاغاثي والإنساني والدواء، حتى يتجاوز مرحلته الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق