أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“المجلس الانتقالي”يطرد عشرات اليمنيين من سقطرى

يمن مونيتور/ حديبو/ خاص:

شن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، يوم الأحد، حملة ترحيل يمنيين من محافظة سقطرى بينهم عدد من معارضيها في الأرخبيل اليمني.

وقالت مصادر إن المجلس الانتقالي الجنوبي شن حملة اعتقالات يومي الجمعة والسبت مع سيطرته على مدينة “حديبو” عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى، ثم جرى ترحيلهم يوم الأحد عبر قوارب وسفن إلى محافظتي حضرموت والمهرة على الساحل اليمني.

وقال مراسل “يمن مونيتور” في سقطرى إن 70 يمنياً على الأقل جرى ترحيلهم عبر القوارب في ساعة مبكرة صباح يوم الأحد، بينهم عدد من أبناء سقطرى قاتلوا في صف الحكومة الشرعية ضد المجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال المراسل إن من بين المرحلين “العقيد عبدالرحمن الزافني” قائد معسكر القوات الجوية في سقطرى وعدد من الضباط في معسكره، حيث انتقلوا إلى محافظة المهرة.

وفي وقت سابق، أفاد مصدر حكومي لـ”يمن مونيتور”، بوصول محافظ محافظة سقطرى رمزي محروس إلى ميناء نشطون في المهرة بعد يومين من سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً على المحافظة.

والسبت، قال الحكومة اليمنية، إن “مليشيا المجلس الانتقالي، نفذت انقلابا مكتمل الأركان في محافظة سقطرى، قوّض مؤسسات الدولة في المحافظة”.

وتصاعدت حدة الصراع في سقطرى، عقب إعلان الانتقالي الجنوبي في 26 أبريل/ نيسان الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها “الإدارة الذاتية للجنوب”، وسط رفض عربي ودولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق