أخبار محلية

محافظ سقطرى يقول إنه “تعرض لخذلان وصمت مريب”

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

قال محافظ سقطرى رمزي محروس إن سلطته تعرضت لخذلان وصمت مريب ممن انتظروا منهم النصرة لمواجهة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات الذي سيطر على الأرخبيل اليمني يوم الجمعة.

وقال بيان صادر عن المحافظ إنه المحافظة تتعرض “لفوضى عارمة تقوم بها ميليشيا الانتقالي المدعومة اماراتيا”.

وأضاف: هاجمت هذه الميليشيات على مدى اسابيع ماضية معسكرات ومؤسسات الدولة وأسقطتها ثم اجتاحت صباح يوم الجمعة مدينة حديبو عاصمة المحافظة بما سيطرت عليه من معسكرات الدولة من اسلحة وترسانة كبيرة وسيطرت على ادارة الأمن وادارة المحافظة بقوة السلاح.

وقال: لن تقبل سقطرى بميليشيا العبث وداعميها ولن يسلم السقطريون أرضهم وسيكون لكل مقام مقال.

وتابع: وكل شبر من سقطرى يرفض الوصاية والعبث وستبقى سقطرى شامخة ابية حرة بكل أهلها الطبين الشرفاء.

وأشار إلى أن سلطته وكل “أهالي سقطرى تعرضوا لخذلان وصمت مريب ممن ننتظر منهم النصرة والمؤازرة والوقوف معنا لكن ذلك لن يفت في عضدنا ونستمد صلابتنا وقوتنا من الله ثم من عدالة قضيتنا وحقنا الواضح والجلي”.

وسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على “حديبو” عاصمة محافظة سقطرى يوم الجمعة، بعد أن حشد مقاتليه على مداخل العاصمة خلال الأيام الماضية.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي قد أعلن في ابريل/نيسان الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية اليمنية الثمان، ورفض محافظ سقطرى “الإدارة الذاتية” إلى جانب خمس محافظات أخرى.

وتحاول الإمارات السيطرة على محافظة سقطرى للحصول على قاعدة عسكرية دائمة في الجزيرة الاستراتيجية قرب مضيق باب المندب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق