أخبار محليةالأخبار الرئيسية

تجدد الاشتباكات بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في أبين

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

قالت مصادر عسكرية إن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً هاجم، يوم الجمعة، مواقع الحكومة اليمنية في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وأضافت المصادر التابعة للحكومة أن “اشتباكات اندلعت بين الطرفين عصر يوم الجمعة واستمرت حتى كتابة الخبر (22:30)، في مناطق (الطرية، الشيخ سالم) شمال وشرق زنجبار”.

وقالت المصادر إن “القوات الحكومية تتصدى لهجوم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي تحاول التقدم نحو منطقة (شقرة)”.

ولم يعرف بعد عدد الضحايا والخسائر.

ولم تعلق الحكومة أو المجلس الانتقالي الجنوبي على تلك المواجهات.

وكانت المواجهات قد توقفت الأسبوع الماضي، مع استمرار المشاورات التي ترعاها السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض، لكنها عادت مكتسبة زخم سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة “حديبو” عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى.

وتشرف السعودية على تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي جرى توقيعه في نوفمبر/تشرين الثاني2019، وينص على “عودة الحكومة، وتسليم الأسلحة الثقيلة، ودمج جميع القوات تحت وزارتي الدفاع والداخلية”، لكن تعذّر تنفيذه متجاوزاً الفترة الزمنية المحددة التي كان من المقرر أن تنتهي في يناير/كانون الثاني2020م.

ويوم الخميس، قالت وكالة رويترز إن السعودية تقدمت بمبادرة لتنفيذ اتفاق الرياض تقضي بالإعلان عن حكومة يشارك فيها المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسحب قواته من عدن إلى أبين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق