أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الأربعاء، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان ” انقلابيو اليمن يعوّضون نزف مقاتليهم بتجنيد المعلمين” كشفت الصحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر تربوية في العاصمة اليمنية صنعاء أن الميليشيات الحوثية لجأت مؤخرا إلى تكثيف حملات التجنيد والاستقطاب في صفوف المعلمين مستغلة توقف المدارس وانقطاع الرواتب وسوء الأوضاع المعيشية.

وبحسب الصحيفة: في حين يقدر العاملون في قطاع التربية والتعليم في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية بنحو 130 ألف شخص، فإن مصادر تحدثت لها عن قيام مشرفي الجماعة الانقلابية بتنظيم عشرات اللقاءات في صنعاء وذمار والمحويت وريمة مع منتسبي قطاع التعليم لغرض تجنيدهم.

وأوضحت الصحيفة: أن الميليشيات الحوثية من تركيزها على التجنيد في صفوف المعلمين – بحسب ما تقوله المصادر – إلى تعويض نزف مسلحيها في جبهات القتال، بخاصة في الآونة الأخيرة في جبهات نهم والجوف وصرواح والضالع.

من جانبها وتحت عنوان “الشرعية تُفشل هجومين حوثيين في تعز” قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن القوات اليمنية المشتركة، أحبطت أمس، هجومين منفصلين لميليشيا الحوثي استهدف مواقعها في مثلث البرح ووادي رسيان غرب محافظة تعز، وسقط العشرات من الميليشيا بين قتيل وجريح.

ونقل الصحيفة عن في القوات المشتركة في الساحل الغربي أن ميليشيا الحوثي نفّذت هجومين منفصلين على مواقعها في مثلث البرح و آخر في وادي رسيان غرب محافظة تعز، لكنها تصدّت للهجومين ووجهت ضربات محكمة للمهاجمين الذين أجبروا على التراجع بعد سقوط العشرات من العناصر بين قتيل وجريح، كما دمرت آليات ومعدات عسكرية أخرى.

بالمقابل، استأنفت ميليشيا الحوثي استهدف التجمعات السكنية والمزارع جنوب الحديدة، بعد ساعات على توقفها عن استهدافها.

وذكرت القوات المشتركة أن الميليشيا أطلقت نيران أسلحتها على القرى والمزارع في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه بشكل هستيري وعشوائي، ما أجبر السكان على التوقف عن العمل أو مغادرة منازلهم نتيجة الخوف والهلع، وأن ذلك تسبب في حرمان الآلاف من السكان من مزارعهم والحصول على ما يواجهون به احتياجاتهم المعيشية اليومية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق