أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحكومة اليمنية تكتفي بـ”الفحص الحراري” لإنهاء أزمة العالقين في السعودية  

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

قال مصدر في منفذ الوديعة اليمني الذي يرتبط بالحدود مع السعودية، إنه بدءاً من يوم الثلاثاء تم السماح لليمنيين العالقين في “شرورة” بدخول البلاد، عقب توصية من لجنة تحقيق برلمانية.

وحسب المصدر فإن الحكومة اليمنية وجهت المنفذ بالسماح للعالقين في “شرورة السعودية” بدخول البلاد شريطة إجراء فحص قياس درجة الحرارة الالكتروني لاكتشاف إصابة الشخص بفيروس كورونا.

وحصل “يمن مونيتور” على وثيقة تظهر توجيهات نائب رئيس الوزراء القائم بأعمال وزير النقل سالم الخنبشي لإدارة “ميناء الوديعة” البري، يؤكد فيه السماح للعالقين في محافظة شرورة السعودية الحدودية بدخول البلاد بإجراء “الفحص الحراري”.

وأضافت الوثيقة: ومن كانت درجة حرارته مرتفعة يؤخذ عليه التزام بحجر نفسه في منزله لمدة 14 يوماً وذلك لضمان الإجراءات الاحترازية.

وكانت لجنة التحقيق البرلمانية في مخالفات رسوم فحص ( PCR) للعالقين اليمنيين في “شرورة” قد أبلغت الحكومة بضرورة إلغاء واستبدال الفحص بفحص مجاني يؤدي نفس الغرض.

وجاء في رسالة بعث بها رئيس اللجنة عبدالرزاق الهجري إلى رئيس الحكومة: توصي اللجنة البرلمانية بسرعة استبدال فحص (PCR) بفحوصات طبية أخرى تكون مقبولة طبياً ومجانية وسهلة وسريعة لتحقيق الغرض ولا تحمل المواطن أي أعباء، وسرعة السماح لهم بعدها بدخول الأراضي اليمنية.

وكانت اللجنة العليا للطوارئ التابعة للحكومة والتي يرأسها “الخنبشي” اشترطت في وقت سابق، أن يحصل العالقين في الخارج على فحص (PCR) يؤكد عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

وعلى إثر ذلك شكا العالقون من ارتفاع قيمة الفحص عبر مختبر حددته القنصلية في جدة في “مختبرات الفارابي” حيث وصلت قيمة الفحص الواحد (1300 ريال سعودي) بدلاً من (180 ريال)، وبدأت الأزمة منذ الأسبوع الأخير لشهر مايو/أيار الماضي.

وبلغ عدد العالقين (950) يمنياً، وعلى إثر تلك الشكاوى تم تشكيل لجان تحقيق لمعالجة وضعهم، وإقالة ممثل القنصلية في جدة الذي لكن شكاوي العالقين من غلاء سعر الفحص واتهاماتهم للقنصلية وممثلها في جدة، دفع السلطات إلى تشكيل لجان تحقيق والبحث عن معالجات عاجلة لمشاكل العالقين بمنقطة شرورة.

من جهتها، قامت السلطات السعودية بإعادة المبالغ التي تم استقطاعها من المواطنين اليمنيين مقابل فحص فيروس كورونا من مختبرات الفارابي قبل أن يتم إيقافها لاحقاً.

ولاحقاً -أيضاً- أعلنت السفارة اليمنية في جدة وقف ممثلها في قنصلية جدة “خالد حزام” على خلفية الأزمة في المنفذ.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق