أخبار محليةالأخبار الرئيسية

بريطانيا تطالب الحوثيين بالسماح للأمم المتحدة بمعالجة خزان “صافر” قبل فوات الأوان

يمن مونيتور/متابعة خاصة

طالب السفير البريطاني “مايكل آرون”، اليوم الجمعة، بسرعة معالجة خزان النفط “صافر” الذي ينذر بكارثة بيئية كبيرة في البحر الأحمر.

وقال “آرون” في تغريدة بصفحته الرسمية على موقع “تويتر”، تسبب تسريب 20 ألف طن من الوقود بأضرار بيئية هائلة في سيبيريا – روسيا.

وبين أن ناقلة صافر في اليمن تحتوي على ما يقارب 150،000 طنا من النفط الخام الذي سيدمر البحر الأحمر وساحله إذا تسرب.

والإثنين الماضي كشفت وزارة الخارجية اليمنية عن حدوث تسرب للمياه داخل خزان صافر النفطي العائم في البحر الأحمر الخاضع لسيطرة الحوثيين، ووصفت ذلك بأنه تدهور خطير قد يؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان في أي لحظة.

وذكرت الخارجية، في بيان، أنها بعثت اليوم بخطاب هو الخامس من قبل الحكومة الشرعية للأمم المتحدة تحذر فيه من وضع الخزّان العائم الذي تسربت المياه لداخله، الأربعاء الماضي.

واتهمت الخارجية اليمنية، مليشيا الحوثي برفض السماح لفريق الأمم المتحدة بصيانة الخزان، والمساومة للحصول على مكاسب سياسية رغم موافقة الحكومة على كل المبادرات الأممية.

وحمّلت الخارجية، الحوثيين المسؤولية الكاملة في حال حصول أي تدهور للخزان، وطالبت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على هذه المليشيات للسماح على الفور ودون شروط مسبقة بوصول الفريق الفني الأممي لإجراء عملية التقييم والصيانة لخزان صافر قبل حدوث واحدة من أكبر الكوارث البيئية في الإقليم والعالم.

وترسو سفينة “صافر” النفطية العائمة، التي تحمل أكثر من مليون برميل من النفط الخام، على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، لكنها لم تحصل على أي صيانة دورية منذ سيطرة الحوثيين على الحديدة أواخر العام 2014.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق