عربي ودولي

“سي إن إن”: ترامب غضب من كشف اختبائه في قَبو بالبيت الأبيض وشعَر بالضعف

يمن مونيتور/ وكالات

كشف مصدر أميركي، في تصريحات لشبكة “سي أن أن”، أن الرئيس دونالد ترامب كان غاضبا من الأنباء التي كشفت اختبائه في القَبو المحصن بالبيت الأبيض خلال الاحتجاجات حوله، وأخبر مساعديه أنه يريد الظهور خارج بوابات المقر الرئاسي.

وأضاف المصدر أنّ رغبة ترامب في الظهور في مكان الاحتجاجات كانت من أسباب خروجه لالتقاط صورة أمام كنيسة سانت جون القريبة من البيت الأبيض، والتي سبقها استخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع لتطهير المنطقة من المتظاهرين السلميين.

وتابع المصدر بالقول إن الرئيس الأمريكي أعرب عن إحباطه من أنه تم تصويره على أنه قلق من الاحتجاجات خارج البيت الأبيض واختبأ تحت الأرض في القبو المحصن، معتقدا أنه بدا ضعيفا.

وتوجه ترامب سيراً وسط حراسة أمنية مشددة من البيت الأبيض إلى كنيسة سانت جون، التي طالتها أعمال تخريب ليل الأحد. ووقف ترامب أمام الكنيسة لالتقاط الصور رافعاً الكتاب المقّس، قائلاً: “لدينا دولة عظيمة”.

وكشف مسؤول بالبيت الأبيض ومصدر أمني لصحيفة نيويورك تايمز، أنّه تم “نقل الرئيس ترامب لفترة وجيزة إلى مخبأ تحت الأرض بالبيت الأبيض، يوم الجمعة الماضي”، وأضافا أنّه “مكث في المخبأ لمدة أقل من ساعة قبل أن يصعد للأعلى مجدّداً”.

ولفت المصدران إلى أنّ زوجة الرئيس ميلانيا ترامب وإبنهما بارون تم نقلهما إلى المخبأ أيضاً.

وقال مصدر آخر إنّه “إذا تم رفع الحالة في البيت الأبيض إلى الدرجة الحمراء، وتم نقل الرئيس إلى مركز عمليات الطوارئ أسفل الجناح الشرقي بالبيت الأبيض، فإن ميلانيا ترامب وبارون، وأي أقارب غيرهم من الدرجة الأولى سوف يتم نقلهم أيضاً”.

واشتعلت احتجاجات في أنحاء الولايات المتحدة بعد موت المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه بينما يجثو شرطي أبيض بركبته على رقبته.

شعل مقتل فلويد احتجاجات واسعة في العديد من الولايات الأمريكية، واضطرت السلطات إلى فرض حظر تجول في بعض المناطق لإعادة الأمور للسيطرة، ولجأت إلى نشر آلاف الجنود من الحرس الوطني في 15 ولاية بالإضافة إلى العاصمة واشنطن من أجل مواجهة التظاهرات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق