الأخبار الرئيسية

“الأرصاد” يحذر من أمطار غزيرة على محافظتي حضرموت والمهرة

يمن مونيتور/ متابعات خاصة
حذر مركز الأرصاد في اليمن المواطنين، اليوم الخميس، في محافظتي حضرموت والمهرة (شرقي البلاد) من هطول أمطار غزيرة بدءا من اليوم وحتى منتصف الأسبوع القادم جراء المنخفض المداري.
وتوقع المركز في نشرته الجوية، حدوث اضطرابات جوية شرق خليج عدن مع تشكل للسحب الكثيفة وامتدادها صوب محافظتي حضرموت والمهرة.
وقال المركز، إن صور الاقمار الاصطناعية ومخرجات النماذج العددية ونشرات الطقس الصادرة من محطات الرصد الجوي تبين بوضوح الحركة الدورانية للاضطرابات الشرقية التي يتوقع أن تتحول إلى منخفض جوي خلال الـ48ساعة القادمة.
ولفت إلى أن كل هذه المعطيات تبين تشكل سحب كثيفة تغطي الأجزاء الشرقية من خليج عدن و تمتد الى أجزاء من محافظتي المهرة و حضرموت بما فيها البادية (المناطق الداخلية).
وأوضح إلى أن المخرجات والمعطيات تشير إلى حالة عدم الاستقرار في الاجواء على المرتفعات الجبلية الغربية والهضاب الداخلية.
وتوقع المركز، هطول أمطار متفاوتة الشدة شرق أرخبيل سقطرى وعلى سواحل محافظات (المهرة، حضرموت) وأجزاء من محافظة شبوة، وتمتد إلى الأجزاء الداخلية من تلك المحافظات.
وأشار الى احتمالية هطول أمطار متفرقة مصحوبة بالعواصف الرعدية على أجزاء من المرتفعات الغربية من لحج جنوبا إلى صعدة شمالا وتمتد شرقا إلى أجزاء من الهضاب الداخلية لمحافظات (الضالع، لحج، البيضاء، أبين، شبوة) وهضبة حضرموت.
وحذر المركز المواطنين من التواجد في بطون الأودية ومجاري السيول أثناء وبعد هطول الأمطار، وضرورة الاحتماء من العواصف الرعدية وعدم استخدام الهواتف النقالة أثناء هطول الأمطار وحدوث الرعد.
ونبه سائقي المركبات على الطرقات الجبلية من الانخفاض في مدى الرؤية الأفقية أثناء هطول الأمطار ومن الانهيارات الصخرية والطينية، ومرتادي البحر والصيادين وربابنة السفن في المياه الاقليمية وحول أرخبيل سقطرى وسواحل محافظتي المهرة وحضرموت من اضطراب البحر وارتفاع الأمواج.
وتوقع ارتفاع الموج بين (2 – 4) أمتار حول ارخبيل سقطرى والسواحل الشرقية. وفي وقت سابق، حذرت جهات طقس وراصدين فلكيين من أن منخفض جوي يهدد بضرب سواحل اليمن الشرقية.
وفي وقت سابق دعا محافظ المهرة محمد علي ياسر، جميع سكان المحافظة لأخذ الحيطة والحذر من الأمطار المتوقع هطولها نتيجة اضطراب مداري في بحر العرب الذي بدأ تأثيره الفعلي اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق