أخبار محليةغير مصنف

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على “إيراني-عراقي” متهم بتهريب الأسلحة للحوثيين

قال السفير الأمريكي لدى اليمن، يوم الاثنين، إن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على مواطن إيراني عراقي وشركة يملكها لتهريب الأسلحة لدى الحوثيين.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قال السفير الأمريكي لدى اليمن، يوم الاثنين، إن وزارة الخزانة الأميركية فرضت عقوبات على مواطن إيراني عراقي وشركة يملكها لتهريب الأسلحة لدى الحوثيين.
وأضاف السفير كريستوفر هنزل: فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أمير ديانات، العميل بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وعلى شركة الطائف لخدمات التعدين التي ينتمي إليها، وذلك لتهريب أسلحة إلى الحوثيين، وانتهاك العقوبات وقوانين غسيل الأموال.
واعتبر ذلك مثالاً آخراً على نفوذ إيران في اليمن.
و”أمير ديانات” هو إيراني عراقي وشركة الطائف يملكها، ويعرف بارتباطه بالحرس الثوري الإيراني.
 وفي بيان أصدرته وزارة الخزانة اتهمت الوزارة شركة الطائف للتعدين بجمع إيرادات للحرس الثوري وتهريب أسلحة إلى الخارج.
وذكر البيان أن رئيس الشركة مساعد لمسؤولين في الحرس الثوري الإيراني، وأنه دعم لسنوات عمليات تهريب الأسلحة التي يقوم بها الحرس الثوري.
وقالت إن “أمير ديانات” مشترك بشكل مباشر في تهريب الأسلحة إلى الحوثيين في اليمن.
وتنفي إيران تزويد الحوثيين بالأسلحة لكن الأمم المتحدة وأمريكا والسعودية ودول أخرى تتهم طهران بدعم الحوثيين بالأسلحة ومن بينها الصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق