اخترنا لكمغير مصنف

(انفراد) استخدام العبوات الفارغة من “مكب النفايات” لتعبئة “معقمات” مواجهة كورونا في صنعاء

تستخدم عبوات فارغة من “مكب النفايات” في العاصمة اليمنية صنعاء، لإعادة ملئها ب”المعقمات” والمنظفات في ظل احتياج السوق المحلية لإجراءات مواجهة كورونا.

يمن مونيتور/صنعاء/خاص:
تُستخدم عبوات فارغة من “مكب النفايات” في العاصمة اليمنية صنعاء، لإعادة ملئها ب”المعقمات” والمنظفات في ظل احتياج السوق المحلية لإجراءات مواجهة كورونا.
وقالت المصادر إن تُجار يقومون بإعادة استخدام العبوات الفارعة “وسط هناجر ومعامل وحتى بالمنازل يتم التعبئة بما يطلق عليها مسمى “معقمات ومنظفات” لكنها في حقيقة الأمر عملية احتيال وتجارة رابحة يتم فيها استغلال احتياجات الناس لاستخدامها في الوقاية من كورونا وسط أنباء عن انتشاره في العاصمة اليمنية صنعاء”.
وقال مراسل “يمن مونيتور” في صنعاء والمصادر التي تحدثت للموقع شريطة عدم الكشف عن هويتها إنه جرى “إغراق السوق بهذه المنتجات المعروضة والتي تلقى اقبالاً واسعاً لدى المواطنين دون علمهم بعدم قدرتها على القضاء على فايروس كورونا”.
وقال أحد موظفي  الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة لـ”يمن مونيتور”: إن الهيئة ضبطت كميات كبيرة من المنتجات المعروضة لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة وايضاً من العبوات الفارغة المستعملة والمتواجدة في محلات بيع وتداول الخردوات والنفايات وعبوات المنتجات الفارغة والمستعملة.
وقال الموظف الذي فضل عدم الكشف عن هويته: اعترف بأن جهود الهيئة حالياً لا تستطيع ان تضبط جميع الكميات في الأسواق اليمنية لأن السوق اليمني كبير جداً ولا نستطيع حماية المستهلك في الوقت الحالي لأن الإجراءات الاحترازية لتجنيب بلادنا فيروس كورونا في الحقيقة شبه معدومة والكادر ضعيف جداً.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس إدارة الشركة اليمنية لصناعة وتجارة الأدوية (يدكو) عبدالوهاب الناشري لـ”يمن مونيتور”: إنه يجري استغلال حاجة اليمنيين ببيع مواد غير طبية، ولا يهم التاجر سوى الربح المالي والعائدات.
وأضاف: هناك نسبة عالية موجودة في السوق المحلية (بضائع مغشوشة) لا تخضع للمواصفات والمقاييس والجهات الرقابية هي المسؤولة عن انتشار هذه المعقمات والمطهرات والمنظفات غير الصالحة للاستخدام.
وأضاف: لابد ان يتم ضبط هذه المنتجات في السوق التجارية عبر حملات للجهات المسؤولة لإغلاق المعامل المنتجة الموجودة على مستوى منازل لا تتقيد لا بمواصفات ولا وجودة وتقوم بأي إجراءات ذات معايير صحية.
وقال الناشري إن من الصعب أن يتم تغطية السوق المحلية بالمعقمات والمنظمات بسبب الحاجة الكبيرة للكثير، لكن ليس بديلاً أن تكون هناك بضائع مغشوشة.
وأعلنت اليمن عن 12 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن في ثلاث محافظات يمنية (عدن وتعز وحضرموت) بينها حالتي وفاة في عدن. لكن الحوثيون لم يعلنوا عن أي حالة إصابة في مناطق سيطرتهم رغم الحديث المتكرر بين الأطباء والسكان عن وجود حالات إصابة.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق