أخبار محليةغير مصنف

الخارجية اليمنية: المجلس الانتقالي استغل الوضع الكارثي لعدن بإعلانه الإدارة الذاتية للجنوب

الحضرمي: الانتقالي الجنوبي مرتهن للخارج وبلا رؤية واضحة لديه يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، مساء الخميس، إن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، استغل الوضع الكارثي الذي تمر به العاصمة المؤقتة عدن، لتنفيذ مغامرته وتهوره بإعلان ما أسماه “الإدارة الذاتية للجنوب”.
جاء ذلك في حديث له خلال محادثات هاتفية مع الأمينة العامة لجهاز الخدمة الخارجية في الاتحاد الأوروبي هيلغا شميد، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).
وبحث الجانبان العلاقات الأوروبية اليمنية، وعملية السلام، وجهود المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث، وآخر التطورات في العاصمة المؤقتة عدن بعد إعلان “المجلس الانتقالي”.
وتابع: “كان بالأحرى على المجلس الانتقالي تحكيم العقل والانصياع للإرادة الدولية بالتراجع عن مغامرته، لكنه أصر على أن يستمر في تخبطه بمحاولة تمرير إجراءات مخالفة للقانون في محاولة للاستيلاء على موارد الدولة وتعطيل عمل المؤسسات ومنها البنك المركزي في عدن”.
وأضاف أن “ذلك يدل على ارتهانه للخارج وعدم وجود أي رؤية مسؤولة واضحة لديه”.
وحذر من أن “تمادي المجلس الانتقالي في مغامرته لن يحقق إلا مزيدا من المعاناة ومزيدا من تشتيت الجهود والموارد الضرورية لمجابهة فيروس كورونا في اليمن”.
من جانبها، أشارت هيلغا شميد، إن “موقف الاتحاد الاوروبي واضح ولا يدعم ما يقوم به المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن وأن ما تم إعلانه يقوض اتفاق الرياض ويؤثر على عملية السلام في اليمن”.
وأكدت استعداد الاتحاد الأوروبي للمساعدة في تنفيذ بعض الترتيبات الاقتصادية والإنسانية التي ستسهل التوصل إلى حل سياسي شامل للازمة اليمنية عبر المسار الاممي.
والسبت الماضي، أعلن “المجلس الانتقالي الجنوبي” حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها “الإدارة الذاتية للجنوب”، وسط رفض محلي وعربي ودولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق