غير مصنف

الحكومة اليمنية مستعدة لتنفيذ اتفاقية عمّان بشأن إطلاق آلاف الأسرى والمحتجزين

الحكومة اليمنية تجدد استعدادها لإطلاق سراح كافة الأسرى والمحتجزين يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الجمعة، استعدادها لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في العاصمة الأردنية عمّان بشأن تبادل آلاف الأسرى والمحتجزين.
جاء ذلك، في تصريح لوكيل وزارة حقوق الإنسان عضو لجنة التفاوض الحكومية في ملف الأسرى والمعتقلين ماجد فضائل، نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
وقال فضائل، إن الحكومة ملتزمة بتنفيذ ما تم التوافق عليه في الجولة الأخيرة من التفاوض بالعاصمة الأردنية عمان، من إطلاق مرحلي بدءا من ألف و420 معتقلاً وأسيراً كمرحلة أولى وصولاً للإفراج الشامل وفق مبدأ الكل مقابل الكل.
ولفت إلى أن الحكومة حريصة على إتمام عملية تبادل وإطلاق سراح كافة الأسرى والمحتجزين، مشيراً إلى أن جماعة الحوثي تقابل ذلك بعدم جدية وتعنت وحجج واهية وتتهرب من تنفيذ عملية التبادل.
ونوه فضائل، إلى تجاوب وفد الحكومة اليمنية الإيجابي مع المقترحات المقدمة من مكتب المبعوث الأممي بخصوص تفاصيل ذلك من الكشوف والقوائم وغيره.
واتهم جماعة الحوثي بوضع “العراقيل والاشتراطات المعطلة” عبر المطالبة بأسماء وهمية لأشخاص مفقودين لا أثر لهم، وذلك من أجل تعطيل ملف المختطفين واستغلاله سياسيا وإعلاميا بعيدا عن أي تحلي بالإنسانية.
وطالب عضو الفريق الحكومي، من المبعوث الأممي بالضغط على الحوثيين للإفراج الفوري عن كافة الأسرى والمعتقلين وفي مقدمتهم الجرحى والمرضى وكبار السن والإعلاميين والأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن الدولي.
وجدد التأكيد على استعداد الحكومة الشرعية إطلاق سراح كافة الأسرى.
يأتي ذلك، في ظل مساعي الأمم المتحدة لبدء جولة جديدة من المحادثات بين كافة الأطراف اليمنية، في ظل “الخطر الماثل من وباء كورونا
ويعمل المبعوث الأممي مارتن غريفيث، على عقد اجتماع بين الأطراف عن طريق دائرة تلفزيونية مغلقة في وقت قريب لبحث وثيقة عمل تدعو إلى وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد.  
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق