أخبار محليةغير مصنف

الحوثيون يعلنون مسؤوليتهم عن استهداف مواقع “حساسة” في السعودية

بعد إعلان التحالف باعتراض صاروخين بالستيين يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلنت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الأحد، مسؤوليتها عن استهداف مواق” حساسة” في مواقع متفرقة من السعودية، أهما مدينة الرياض.
وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع في مؤتمر صحفي بصنعاء، إن قوات الجماعة أطلقت صواريخ على أهداف “حساسة” في العاصمة السعودية الرياض ومواقع اقتصادية وعسكرية في جازان وعسير قرب الحدود اليمنية.
وأضاف سريع، أنه تم استهداف عدداً من الأهداف الحساسة بالعاصمة السعودية الرياض بصواريخ باليسيتة وطائرات مسيرة.
وأوضح أنه تم استهداف عدداً من الأهداف الاقتصادية والعسكرية في “جيزان ونجران وعسير” بعدد كبير من صواريخ بدر وطائرات قاصف 2K (صواريخ روسية وطائرات إيرانية مسيرة تم تطوريها وتغيير مسماها).
وفي وقت سابق، قال تحالف دعم الشرعية في اليمن، إن الدفاعات الجوية للسعودية اعترضت صاروخين باليستيين مساء السبت أطلقهما الحوثيون الموالون لإيران صوب الرياض ومدينة جازان.
وأوضح التحالف، أن اعتراض الصاروخين تسبب في إصابة مدنيين اثنين بجروح طفيفة في العاصمة جراء تناثر شظايا صاروخ يمني تم اعتراضه وإسقاطه.
يأتي ذلك، بعد يومين على إعلان التحالف اعتراض وتدمير طائرات مسيرة أطلقتها جماعة الحوثي المسلحة باتجاه مدينتي خميس مشيط وأبها، في منطقة عسير جنوب غربي المملكة.
من جهتها، أدانت الحكومة اليمنية استهداف إطلاق جماعة الحوثي، صاروخين باليستيين على الأراضي السعودية، مساء السبت.
ووصفت الخارجية اليمنية في بيان لها، استهداف الحوثيين لمدينة الرياض ومدينة جازان في السعودية بالعمل الإرهابي والجبان.
وكان التحالف قد أعلن تأييده ودعمه لموقف الحكومة الشرعية “الإيجابي” من دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن، وهي الدعوة التي رحّبت بها مختلف أطراف الصراع في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق