الاتحاد الأوروبي يدعو فرقاء اليمن لوقف الحرب ومواجهة كورونا

رحب باستجابة الحكومة اليمنية والحوثيين لدعوة الأمم المتحدة بوقف الحرب يمن مونيتور/ متابعات خاصة
دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي المسلحة إلى إلقاء السلاح والعمل على مواجهة تفشي فيروس كورونا، وخطورة انتقاله لليمن.
وقال الاتحاد في بيان له إن، “الحكومة اليمنية والحوثيين رحبوا بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في البلاد من أجل مكافحة جائحة كورونا”.
واعتبر بيان الاتحاد، تلك المواقف خطوات مرحب بها في الاتجاه الصحيح، مشيراً إلى أن الحرب في اليمن استمرت لأكثر من خمس سنوات وجلبت معاناة ودمارًا لا توصف.
وتابع: “التهديد الوشيك الإضافي الذي يشكله الآن انتشار فيروس كورونا، يجعل الأمر أكثر إلحاحًا بالنسبة للأطراف اليمنية المتصارعة، لإلقاء السلاح وتوحيد القوى من أجل قضية مشتركة”.
وتوقع الاتحاد الأوروبي في بيانه من الأطراف اليمنية المشاركة بشكل بناء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث في إنشاء آليات مناسبة لبناء الثقة لتحقيق هذه الغاية.
والخميس، دعا غريفيث الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، إلى اجتماع عاجل لمناقشة سبل ترجمة ما قطعوه على أنفسهم من التزامات بخصوص وقف إطلاق النار ووقف الأعمال العدائية.
يأتي ذلك، بعد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين الماضي، للأطراف اليمنية بوقف إطلاق النار من أجل مواجهة جائحة كورونا، وهو الأمر الذي لقي ترحيبا من قبل الحكومة اليمنية والحوثيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق