أخبار محليةتفاعلغير مصنف

قيادي حوثي: إعلان التحالف القبول بوقف إطلاق النار أمر مرحب به

في وقت مبكر الخميس أعلن التحالف العربي، دعمه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن ومواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

يمن مونيتور/متابعة خاصة

قال القيادي في جماعة الحوثي المسلحة “محمد علي الحوثي”، اليوم الخميس، إن جماعته ترحب إعلان التحالف بقيادة السعودية دعمه لوقف إطلاق النار أمر مرحب به وإن الحركة تنتظر تطبيقه عمليا.
وأفاد في تغريدة مقتضبة الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إن إعلان التحالف القبول بوقف إطلاق النار، وخفض التصعيد، واتخاذ خطوات عملية لبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي امر مرحب به وننتظر ترجمته بالتطبيق العملي.
وفي وقت مبكر الخميس أعلن التحالف العربي، دعمه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن ومواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).
وبحسب وكالة “واس” السعودية قال المتحدث باسم التحالف ” العقيد الركن تركي المالكي، إنن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤيد وتدعم قرار الحكومة اليمنية في قبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن ومواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).
وأضاف المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تدعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن لوقف إطلاق النار وخفض التصعيد و اتخاذ خطوات عملية لبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي، وتخفيف معاناة الشعب اليمني والعمل بشكل جاد لمواجهة مخاطر جائحة فيروس (كورونا ) ومنعه من الانتشار.
وأمس الأربعاء رحبت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي  بدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، من أجل مواجهة الانتشار المحتمل لفيروس كورونا.
وقالت الحكومة اليمنية في بيان وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية، إنها ترحب بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش “لوقف إطلاق النار لمواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا، وخفض التصعيد على مستوى البلد بشكل كامل”.
فيما قال “مهدي المشاط”، رئيس مايسمى بالمجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين “نرحب بدعوات وجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن الرامية إلى إنهاء الحرب في اليمن”.
وأضاف المشاط في كلمة نشرتها وكالة الأنباء التابعة للجماعة: “نؤكد استعدادنا التام للانفتاح على كل الجهود والمبادرات، في إطار تهدئة شاملة وحقيقية يلمس أثرها الناس”.
وفي وقت سابق ، دعا غوتيريش، “الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى وقف فوري للأعمال العدائية، وبذل قصارى جهدهم لمواجهة الانتشار المحتمل لفيروس ئورونا”.
ودعا غوتيريش الأطراف إلى العمل مع مبعوثه الخاص من أجل التوصل لخفض التصعيد على مستوى البلاد، وتحقيق تقدم في الإجراءات الاقتصادية والإنسانية التي من شأنها التخفيف من معاناة الشعب اليمني.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق