أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

“رايتس رادار” تستنكر حكم الحوثيين ضد البهائي “حامد بن حيدرة”

قالت المنظمة في تغريدة بصفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إنها تدين الحكم الصادر ضد البهائي “حامد بن حيدرة” وتؤكد على أن حرية الفكر والمعتقد للجميع دون استثناء.

يمن مونيتور/خاص

استنكرت منظمة “رايتس رادار”، مساء الأحد، حكم الإعدام الصادر ضد الناشط البهائي “حامد بن حيدرة” من قبل محكمة خاضعة للحوثيين” في صنعاء.
وقالت المنظمة في تغريدة بصفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إنها تدين الحكم الصادر ضد البهائي “حامد بن حيدرة” وتؤكد على أن حرية الفكر والمعتقد للجميع دون استثناء.
وأمس الأحد، أيدت محكمة الاستئناف الخاضعة لسيطرة الحوثيين حكما يقضي بإعدام البهائي “حامد بن حيدرة” ومصادرة ممتلكاته.
وكان القضاء التابع للحوثيين قد أصدر حكماً بالإعدام على الناشط البهائي حامد حيدرة بداية عام 2018 بتهمة التعاون مع إسرائيل، وذلك بعد أكثر من أربع سنوات على اعتقاله، وهو الحكم الذي أثار انتقادات منظمات حقوقية اعتبرت المحاكمة جائرة.
ونشأت الطائفة البهائية إبان النصف الثاني من القرن التاسع عشر. ويتبع أفرادها تعاليم بهاء الله المولود في ايران عام 1817، ويعتبرونه واحدا من رسل الله. لكن طهران تحظر البهائية وتعتبر اتباعها “جواسيس” إسرائيل، بسبب وجود محج لهم في عكا وحيفا.
لكن البهائيين يقولون إن هذه المزارات موجودة قبل اندلاع النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي، وإنهم كانوا يتوفرون على مزارات أخرى في العراق وإيران، لكن السلطات هدمتها.
ويقول البهائيون إن وجودهم قديم في اليمن ويعود إلى عام 1844 عندما كانت البهائية تسمى بالبابية، وإنهم ساهموا في تخطيط وعمران اليمن الحديث. ولا تتوافر أرقام رسمية عن عدد البهائيين في اليمن، خاصة مع خوفهم من الاضطهاد، لكن هناك تقديرات بأنهم يقتربون من ثلاثة آلاف.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق