أخبار محليةغير مصنف

غريفيث يحث الأطراف اليمنية على إطلاق سراح السجناء بسبب تفشي كورونا

كورونا يصيب قرابة 260 ألف شخص في 183 بلدا وإقليما يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الجمعة، إن وباء كورونا المستجد جعل إطلاق سراح السجناء والمختطفين أمراً أكثر “إلحاحاً”.
وأضاف في تغريدة مقتضبه على حساب مكتبه بـ”تويتر”، “أصبحت الحاجة لإطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين على خلفية النزاع في اليمن بموجب التزامات الأطراف في اتفاق تبادل الأسرى أكثر إلحاحاً بسبب خطر فيروس كورونا الجديد”.
وتابع: “يجب على الأطراف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسريع إطلاق سراح الأسرى والسماح لهم بالعودة إلى منازلهم آمنين.”
وحتى الجمعة، أصاب كورونا قرابة 260 ألف شخص في 183 بلدا وإقليما، بينهم نحو 10 آلاف و550 وفاة، وأجبر دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.
الجدير بالذكر أن الأطراف اليمنية وافقت في محادثات السويد على تبادل 15 ألف أسير، وسلموا لوائح بأسماء هؤلاء لوسيط الأمم المتحدة، لكن الاتفاقية تعثر، ثم استؤنفت في فبراير الماضي في العاصمة الأردنية عمان، وفشلت الأخيرة ايضاً في التنفيذ.
وينص اتفاق ستوكهولم الذي تم الإعلان عنه في 18 ديسمبر/كانون الأول 2018 على هدنة إنسانية بالحديدة وانسحاب الحوثيين من موانئها واستبدالهم بقوات محلية محايدة، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين وتفاهمات حول رفع الحصار عن تعز (وسط).
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق