أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

الصحة العالمية تخشى “انفجار” أعداد حالات الإصابة بكورونا في اليمن ودولتين عربيتين

الدول العربية الثلاث الوحيدة التي لم تبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي في خضم نزاع مستمر. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
أبدت منظمة الصحة العالمية خشيتها من “انفجار” أعداد حالات الإصابة بوباء كورونا في اليمن وسوريا وليبيا إذ لم تعلن الدول الثلاث عن حالات إصابة.
ونقلت شبكة CNN الأمريكية عن رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية عبد النصير أبو بكر قلقه من نقص حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المبلغ عنها في سوريا واليمن، مضيفًا قد نتوقع “انفجاراً في الحالات”.
والدول الثلاث اليمن وسوريا وليبيا هي الدول العربية الثلاث الوحيدة التي لم تبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي في خضم نزاع مستمر.
وقال أبو بكر “معظم هذه البلدان لديها حالات باستثناء سوريا واليمن، والتي نحن كمنظمة الصحة العالمية، نشعر بالقلق بعض الشيئ، لأن الدول التي قد لا تكون لديها حالات هي ذات صحة ضعيفة ونظام مراقبة ضعيف”.
وأوضح المسؤول في منظمة الصحة العالمية “في حالة سوريا.. أنا متأكد من أن الفيروس ينتشر لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى. هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره”، وتابع “عاجلاً أم آجلاً، قد نتوقع انفجار حالات (هناك)”.
وأوضح أبو بكر، أن “غالبية حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط تتعلق بالسفر إلى إيران “.
وأكد عبد النصير أبو بكر أن الشرق الأوسط تصرف بشكل أسرع مما فعله الأوربيون في التعامل مع انتشار فيروس كورونا، ومع ذلك فإن “التدخلات غير العادية” لإيران كما وصفها، جاءت “متأخرة للغاية”.
وتجاوزت أعداد الوفيات في إيران حاجز 1200 حالة وفاة فيما ارتفعت أعداد الإصابات بالمرض في البلد التي تفشى الفيروس في كافة محافظاتها، لتصل إلى أكثر من 18 ألف إصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق