أخبار محليةغير مصنف

اشتباكات مسلحة بين قوات الأمن اليمنية ومسلحين في تعز وسط البلاد

مسلحون ينتمون لكتائب أبو العباس يهاجمون معسكر لقوات الأمن الخاصة يمن مونيتور/ متابعات خاصة
اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن اليمنية، اليوم الأربعاء، ومسلحين مدعومين من الإمارات في تعز وسط البلاد.
وحسب وكالة الأناضول، فإن الاشتباكات اندلعت بين قوات الأمن ومسلحون ينتمون لكتائب أبوالعباس (قوات غير نظامية) في محيط معسكر الأمن الخاص بمنطقة الخيامي غربي تعز.
وقال مصدران وسكان “إن مجاميع مسلحة من الكتائب بقيادة شخص يدعى “برهان القاسمي” حاولت اقتحام المعسكر إلا أنها واجهت مقاومة شديدة من عناصر الأمن”.
وأضافا أن ضراوة الاشتباكات خلفت حالة من الذعر والهلع لدى السكان في المناطق المحاذية للمعسكر.
وأواخر أبريل/نيسان الماضي، تمكنت القوات الحكومية في تعز من استعادة أحياء واسعة في مركز المحافظة من أيدي الكتائب.
قُتل العشرات زشهدت المدينة اغتيالات واستهدافات، لقادة عسكريين وسياسيين، إلى جانب الاختطافات وتتبادل كتائب أبو العباس واللواء 22 ميكا وألوية أخرى من الجيش الوطني الاتهامات بالتسبب بكل تلك الحوادث.
وكتائب “أبو العباس” نشأت مع هجوم الحوثيين على المدينة وبدء عاصفة الحزم التي تقودها السعودية (مارس/آذار2015). ومعظم المنتمين لها من “التيَّار السلفي الجهادي” وكان أبو العباس أحد طلاب مركز الحديث بدماج الذين تم تهجيرهم في يناير/كانون الثاني2014 وهم أكثر من عشرة آلاف طالب.
وتلقت الكتائب دعماً من قائد المقاومة الشعبية -بداية الأمر- الشيخ حمود سعيد المخلافي، ولاحقاً تبنت الإمارات عملية تمويلهم وتسليحهم حتى فاقت قدرتهم وقوتهم الوحدات الأخرى. تم دمج تلك القوة ضمن اللواء 35 مدرع قبل أكثر من عام، وعددهم أكثر من 2500 مقتل.
وأدرجت الخزانة الأمريكيَّة “أبو العباس” وعدد من قيادات الكتائب ضمن “قوائم الإرهاب” لصلات مرتبطة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية، تتضمن تمويلاً مالياً والعمل على تجنيد مقاتلين ضمن التنظيمين، كما أدرجت دول الخليج الأسماء ضمن قوائمها بما في ذلك الإمارات لكنها لم تلتزم بوقف تمويل الكتائب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق