أخبار محليةغير مصنف

جماعة الحوثي تنفي وجود حالات إصابة بفيروس كورونا في صنعاء

الجماعة المسلحة أنشأت حجر صحي ثاني في منطقة نائية خارج صنعاء يمن مونيتور/صنعاء/خاص
نفت سلطات جماعة الحوثي المسلحة، الإثنين، وجود حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، في العاصمة اليمنية صنعاء.
وقال مركز التثقيف الصحي بصنعاء (خاضع للحوثيين)، إنه “لا صحة لوجود مصابين بفيروس كورونا في مستشفى 48 النموذجي بصنعاء”.
وقال مصدر طبي في المستشفى لـ”يمن مونيتور”، أن أخبار وجود إصابات في المستشفى “عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً”.
على صعيد متصل، حولت جماعة الحوثي المسلحة، أحد المباني الصحية خارج صنعاء إلى حجر صحي جديد بمساحة استيعابية لا تتجاوز 5 غرف. 
وقال سكان لـ”يمن مونيتور”: إن الحجر الصحي يقع في منطقة جحانة النائية الخالية من السكان، كما أن الحجر يفقتر لأي مستلزمات طبية.
وأوضحوا أن الحجر كان في الأساس مركزاً صحياً لمديرية خولان بجميع قراها بشكل كامل، ويفتقر للمستلزمات الطبية بشكل كبير وكان يستخدم للعناية بالأمهات والولادة.
الجدير بالذكر، أن الجماعة المسلحة، كانت قد أنشأت حجر صحي أول في باحة مستشفى “الشيخ زايد بن سلطان” في مديرية بني الحارث، ذات الكثافة السكانية بالعاصمة صنعاء. 
وقال مراسلنا في صنعاء “إن هذا الحجر الصحي يخلو من أي مستلزمات طبية لمواجهة كورونا، كما أنه أشبه بمكان كبير لرقود الأشخاص وليس حجر صحي”. 
ويتفق حديث المراسل مع أحد الأطباء الموجودين في المكان والذي أفاد لـ”يمن مونيتور”بأن مركز العزل يخلو من أي “قنينة أكسجين أو مستلزمات طبية علاجية للمصابين”.
ويخشى مراقبون، من تفشي المرض في اليمن حيث يعاني القطاع الصحي من انهيار كلي بسبب الحرب، فضلاً عن استعدادات الجماعة المسلحة “الهشة” في مواجهة الفيروس حال دخوله اليمن.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق