غير مصنف

الرئيس اليمني يجدد التزام الشرعية باتفاق “ستوكهولم”

اتهم الحوثيين بالسعي لإشعال حرب شاملة في البلاد يمن مونيتور/ متابعات خاصة
جدد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يوم الأربعاء، التزام الحكومة الشرعية بتنفيذ اتفاق ستوكهولم2018، الموقع مع الحوثيين.
وقال هادي، خلال استقباله وزيرة خارجية مملكة السويد آن ليندي: “الحكومة ملتزمة ببنود اتفاق ستوكهولم حرصا على تحقيق السلام، إلا أن المليشيات لم تلتزم به رغم مرور أكثر من عام على توقيع الاتفاق”
ومضى هادي يقول: “لا توجد رغبة لدى الانقلابيين (في إشارة للحوثيين) بتحقيق السلام”.
وشدد على حرص الحكومة الشرعية الدائم على تحقيق السلام وتقديمها تنازلات لأجل ذلك باعتباره مطلبا للجميع.
واتهم الحوثيين، بالسعي “لإشعال حرب شاملة مع القوات الحكومية في محافظات مأرب (شرق) والجوف (شمال) وتعز (جنوب) والبيضاء، جنوب غربي البلاد”.
وقال “الانقلابيين (الحوثيين) لم يجنحوا للسلام مطلقاً ولا رغبة لديهم بذلك الا متى ما شعروا حاجتهم إلى مناورات لتحقيق أهداف وغايات يكسبون من خلالها الوقت للإعداد لمعركة جديدة”.
وبداية الشهر الماضي، أعلنت الحكومة اليمنية، وفاة اتفاق ستوكهولم الذي توصلت إليه مع جماعة الحوثي برعاية أممية في ديسمبر /كانون الأول 2018 في السويد، معتبرة الاتفاق وفر مظلة وغطاء للحوثيين في عملياتهم العسكرية والتحشيد في الجبهات الدائرة في البلاد.
والاتفاق يتضمن بنوداً تتعلق بالتهدئة في محافظة الحديدة، ورفع الحصار عن مدينة تعز، إضافة إلى إطلاق سراح الأسرى من الطرفين، لكن الكثير من بنود الاتفاق لم يتم تنفيذها، وسط اتهامات متبادلة من الطرفين بعرقلة التنفيذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق