عربي ودولي

رئيس تونس سيدعو لانتخابات مبكرة إذا فشلت الحكومة في نيل ثقة البرلمان

بعد رفض حركة النهضة الإسلامية تركيبة حكومة رئيس الوزراء المكلف إلياس الفخفاخ

يمن مونيتور/ رويترز
قال الرئيس التونسي قيس سعيد الاثنين إنه سيدعو لانتخابات مبكرة وسيحل البرلمان إذا فشلت الحكومة المقترحة في نيل ثقة البرلمان لإخراج البلاد مما وصفه بأنه “أسوأ أزمة منذ استقلالها” في 1956.
يأتي هذا بينما تواجه البلاد توترا سياسيا بعد أن رفضت حركة النهضة الإسلامية، وهي أكبر قوة في البرلمان، تركيبة حكومة رئيس الوزراء حكومة المكلف إلياس الفخفاخ.
وكان الفخفاخ قد أعلن يوم الجمعة تشكيلا حكوميا مقترحا قائلا إنه سيواصل المشاورات في ظل رفض النهضة التي تطالب بحكومة وحدة لا تقصي أحدا وتطالب بحقائب وزارية تتلاءم مع كونها القوة الأولى في البرلمان.
وقال سعيد في لقاء مع رئيس البرلمان ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد “إذا فشلت الحكومة، الدستور واضح، ستعود الكلمة للشعب”.
ونقل بيان للرئاسة عن الرئيس قوله إن فشل الحكومة في نيل ثقة البرلمان يعني حل البرلمان والدعوة الى انتخابات مبكرة.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق