أخبار محليةغير مصنف

الإنترنت يعود إلى الخدمة واتصالات صنعاء تتهم “أطراف” في عدن بفصل السعات الاحتياطية

بعد شهر من الانقطاع بسبب عطل في الكابل البحري فالكون يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
أعلنت الشركة اليمنية للاتصالات الدولية (تيليمن)، اليوم الجمعة، عودة خدمة الإنترنت، بعد الانتهاء من عملية إصلاح الكابل البحري فالكون والذي تعرض لقطع في 9 يناير الماضي.
وذكرت الشركة، في بيان لها، حصل “يمن مونيتور” على نسخة منه، أن عملية إصلاح الكابل وعودة خدمة الانترنت إلى وضعها الطبيعي جرت خلال فترة قياسية ووفقاً للخطة الزمنية التي أعلنت عنها الشركة في وقت سابق”.
واتهم البيان ما أسماهم “الأطراف في عدن” (إشارة إلى الاتصالات اليمنية في العاصمة المؤقتة)، بفصل السعات الاحتياطية، المملوكة للشركة من خلال فضل الكابل البحري (عدن ــ جيبوتي)”. 
وأوضحت الشركة، أن ذلك، تسبب في تأثر الخدمة بصورة شبه كاملة خلال الأيام الماضية، وبالتالي حرمان المواطنين في مختلف مناطق اليمن من أحد حقوقهم الإنسانية، محملاً الأطراف في عدن (لم تسميهم) مسؤولية ذلك.
وقالت الشركة، إنها سوف تحتفظ بحقوقها القانونية في مقاضاة جميع مرتكبي تلك الممارسات محلياً ودولياً.
ودعت الشركة المجتمع الدولي، إلى تحييد خدمات الاتصالات وعدم اقحامها في الصراع الدائر كونها أصبحت تعتبر أحد أهم الحقوق الإنسانية التي تكفلها القوانين الدولية.
وناشد البيان، تمكينها من استخدام البدائل المملوكة لها في الكابلات البحرية في مدينة عدن (جنوب) من أجل الحد من مخاطر الاعتماد على مصدر وحيد لتوفير السعات اللازمة لخدمة الانترنت في اليمن.
وتعاني خدمة الانترنت في اليمن من مشاكل كثيرة أهمها استمرار سيطرة جماعة الحوثي على الخدمة، وعدم تطوير الشبكة الداخلية ومنع دخول أجيال جديدة من النت ضاعفت سرعته في جميع أنحاء العالم، كما أن الحرب الدائرة في البلاد تسببت في انقطاعات متكررة في بعض المحافظات، فضلًا عن خروج الخدمة في بعض المناطق نتيجة تعرضها للخراب والتلف. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق