أخبار محليةغير مصنف

“غريفيث”: التطورات الأخيرة في اليمن تعرض جهود السلام للخطر

يمن مونيتور/متابعة خاصة

أكد المبعوث الأممي “مارتن غريفيث” مساء الثلاثاء، على أهمية وقف التصعيد العسكري المستمر في اليمن قبل فوات الأوان.
وبحسب مركز اخبار الأمم المتحدة: في جلسة مغلقة، أطلع المبعوث الخاص لليمن، مارتن غريفيثس، مجلس الأمن حول التصعيد العسكري “المثير للقلق” في اليمن، مجددا التأكيد على أهمية وقف التصعيد العسكري المستمر قبل فوات الأوان.
وأكد غريفيث على أهمية خفض التصعيد العسكري المستمر قبل فوات الأوان. وحذر من أن التطورات الأخيرة تهدد التقدم الذي أحرزته الأطراف في خفض التصعيد وبناء الثقة.
وحذر مارتن غريفيثس، حسبما نقل عنه المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي، من مغبة أن تعرّض التطوراتُ الأخيرة التقدمَ الذي أحرزته الأطراف في وقف التصعيد وبناء الثقة للخطر.
وكان المبعوث الخاص قد أبلغ المجلس، منذ أسبوعين، عن ثقته من أن تنفيذ اتفاق الرياض يسير في الاتجاه الصحيح، مشيرا إلى أنه لا ينبغي لأحد أن يشعر بالرضا عن سجل تنفيذ اتفاقية استكهولم، ولكن الأمم المتحدة والأطراف ملتزمة ونشطة، أكثر من أي وقت مضى، بتنفيذ الالتزامات التي تم التعهد بها قبل عام.
من ناحية أخرى، رحبت ممثلة اليونيسف في اليمن، سارة بيسولو نيانتي، بإطلاق جماعة الحوثي في صنعاء سراح 64 طفلا زُعم أنهم أسروا خلال عمليات عسكرية.
وأعربت ممثلة اليونيسف، وفقا للمتحدث باسم الأمم المتحدة، عن أملها في أن تؤدي هذه الخطوة أيضا إلى توقيع أنصار الله على خطة العمل لإنهاء تجنيد الأطفال واستخدامهم في النزاع في اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق