أخبار محلية

الحكومة اليمنية تؤكد رفضها ل”صفقة القرن”

تصريحات وزير الخارجية اليمني يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
أكد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمى، يوم الثلاثاء، على موقف بلاده تجاه القضية الفلسطينية وأنه “لن يتغير” بإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس. في رفض لصفقة القرن التي اعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وقال الحضرمى، في تصريحات نقلها حساب الخارجية اليمنية عبر تويتر: “موقفنا في الجمهورية اليمنية ثابت وراسخ وداعم ولن يتغير تجاه القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق غير القابلة للتصرف وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”، مضيفا: “سيبقى الشعب اليمنى دائما وأبدا مع الشعب الفلسطيني ومع حقه في أرضه ودولته ولن نحيد”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوضح خلال مؤتمر صحفي، ملامح خطته للسلام التي رفض المشاركة فيها الجانب الفلسطيني دون التطرق لأي تفاصيل.
وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس بالكامل عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.
الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض الخطة المقترحة قائلا: “رفضنا خطة ترامب منذ البداية ولن نقبل بدولة دون القدس”.
وأكد عباس أن خطة ترامب “لن تمر وستذهب إلى مزبلة التاريخ”.
وتقترح “صفقة القرن”، وفق ما جاء بصحيفة “يديعوت أحرونوت”، الأحد، إقامة دولة فلسطينية بلا جيش أو سيادة، على مساحة 70% من الضفة الغربية، يمكن أن تكون عاصمتها بلدة “شعفاط” شمال شرقي القدس، على أن يربطها بقطاع غزة “نفق” يكون بمثابة “الممر الآمن”.
كما تسمح هذه الصفقة للاحتلال اللإسرائيلي بضم ما بين 30 – 40 %، من أراضي المنطقة “ج”، والتي تشكّل 61% من مساحة الضفة، وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية للاحتلال؛ ما يستلزم موافقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أي مشاريع أو إجراءات فلسطينية بها.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق