أخبار محليةاخترنا لكم

الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بالتصعيد وتحذر من “منع تداول العملة”

قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، يوم الأحد، إن على المجتمع الدولي اتخاذ موقف موحد إزاء “عبث” إيران والحوثيين في المنطقة.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، يوم الأحد، إن على المجتمع الدولي اتخاذ موقف موحد إزاء “عبث” إيران والحوثيين في المنطقة.
واتهم عبدالملك -خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانز جراندبيرج، ونائب رئيس البعثة ريكاردو فيلا، وسفيري فرنسا كريستيان تيسوت، والسويد نيكولاس تروفي- الحوثيين بكونهم أداة إيران في اليمن حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.
وقال عبدالملك: “الحوثيون يثبتون، كل يوم، أنهم مجرد أدوات لإيران، التي تتحدى العالم بنشر الإرهاب وتقويض الأمن الإقليمي والعالمي، ما يتطلب موقفا دوليا موحدا لوضع حد لعبث طهران وأدواتها في المنطقة والتخلي عن أوهامها التوسعية والتدميرية”.
وأضاف: “الحوثيون مستمرون في التصعيد ورفض جهود السلام والتنصل عن كل الاتفاقيات الموقعة معهم وآخرها اتفاق ستوكهولم”.
وجدد عبدالملك تحذيره من إجراءات الحوثيين “بمنع تداول ومصادرة العملة الجديدة في مناطق سيطرتها، ولما لذلك من آثار كارثية على استقرار سعر العملة، وتعميق الكارثة الإنسانية”.
وأكد أن “الحكومة لن تتهاون مع المحاولات الحوثية المستمرة للدفع بالاقتصاد الوطني نحو الانهيار، دون أي اعتبار للمعاناة الإنسانية الكارثية، التي تسببت بها”.
وقال عبد الملك إن “الحوثيين نهبوا المساعدات الإغاثية والتضييق على المنظمات، وعرقلة الجسر الجوي لنقل المرضى من العاصمة صنعاء بناء على مبادرة التحالف، ومنع الخبراء الأمميين من صيانة خزان صافر النفطي ما ينذر بكارثة وشيكة تهدد البيئة البحرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق