مقتل وإصابة عشرات الحوثيين إثر انفجار مخزن للسلاح غربي اليمن

بحسب تصريح المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قتل 10 من مسلحي جماعة الحوثي وأصيب 23 آخرين بجروح جراء انفجار مخازن للأسلحة، في محافظة الحديدة، غربي اليمن.
ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي وضاح الدبيش قوله، إن “المسلحين الحوثيين قتلوا إثر انفجار مخازن سلاح تابعة لقوات خفر السواحل الواقعة في ميناء الصليف، شمالي مدينة الحديدة”.
وأفاد الدبيش، نقلًا عن مصادر طبية في الحديدة، بوصول جثامين القتلى إلى أحد مستشفيات المدينة، فيما تم نقل عدد من المصابين بإصابات خطيرة إلى العاصمة صنعاء.
وعزا الضابط في الجيش اليمني، الانفجارات إلى “سوء التخزين وتكدس الأسلحة بما فيها صواريخ طويلة وقصيرة المدى واحتكاكها مع بعضها البعض، دون الأخذ بقوانين السلامة والتخزين”.
وأوضح، أن “الانفجارات تسببت في دمار كبير لتلك المواقع التي تستخدمها مليشيات الحوثي في تخزين الأسلحة”.
وقال الدبيش، إن “أصواتا غريبة أحدثتها الانفجارات، مما يدل على دخول أسلحة جديدة وغير معروفة في تلك المخازن، خلال الفترة الماضية”.
وأشار إلى أن القوات المشتركة رصدت خلال الأيام القليلة الماضية، تحركات مشبوهة لقوارب صيد “مدنية”، على متنها أسلحة وذخائر بالقرب من ميناء “الصليف” بالحديدة.
وذكر أن مليشيات الحوثي منعت البعثة الأممية المشرفة على اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، من الوصول إلى موقع الانفجارات للتحقق من أسبابها وحصر أضرارها.
وفي العام 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة ووقف إطلاق النار فيها، لكن وحتى الآن لم يتم أحراز أي تقدم حيال ذلك وسط تبادل الاتهامات بخرق الاتفاق.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق