أخبار محليةغير مصنف

الانتقالي الجنوبي يقول إنه سلم حاويات أموال “نهبها” للتحالف

 عناصر المجلس قد نهبت في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، الحاويات الأربع من ميناء عدن بقوة السلاح واتجهوا بها إلى معسكر جبل حديد حيث تتواجد أحد الألوية التابعة لرئيس المجلس عيدروس الزبيدي.

يمن مونيتور/متابعة خاصة

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، اليوم الخميس، تسليم الحاويات الأربع التي استولى عليها بقوة السلاح وتحوي 18 مليار ريال يمني (نحو 71 مليون دولار)، لقيادة التحالف العربي في عدن.
وكانت عناصر المجلس قد نهبت في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، الحاويات الأربع من ميناء عدن بقوة السلاح واتجهوا بها إلى معسكر جبل حديد حيث تتواجد أحد الألوية التابعة لرئيس المجلس عيدروس الزبيدي.
ووفقا للمتحدث باسم المجلس نزار هيثم، عبر صفحته بـ”فيسبوك”، وجه الزُبيدي وجه بتسليم الحاويات والأموال التي تم التحفظ عليها إلى قيادة قوة الواجب “802” السعودية في العاصمة عدن.
وزعم إن الخطوة التي قام بها المجلس جاءت، تجنبًا لتسليمها إلى ما أسماها “مجموعة الفساد التي تديرها الحكومة الشرعية”.
وأضاف، أن ذلك تأكيداً للعمل تحت قيادة قوات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، وحرصًا على هذه الأموال. وأشار، إلى أن السعودية تبذل جهودًا كبيرة في جميع المجالات لدعم الأمن والاستقرار في عدن من خلال سداد الرواتب والمخصصات، وعلاج الجرحى للقطاعات العسكرية والأمنية.
 وفي السياق ذاته، أوقف ميناء عدن جميع أنشطته إلى أجل غير مسمى، احتجاجا على نهب الأموال من داخل الميناء بقوة السلاح، بحسب مصدر ملاحي.
ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر في الميناء قوله: إن هذه هي المرة الأولى التي يوقف الميناء فيها نشاطه بالكامل، منذ يوليو/ تموز 2015. وفي أغسطس/ آب الماضي، سيطرت قوات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.
وتدخلت السعودية للتهدئة وقيادة مشاورات بين القوات والحكومة اليمينة، أفضت إلى توقيع الرياض نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق