أخبار محليةغير مصنف

“أمنية مأرب” تؤكد إنهاء أعمال تخريب على الطريق الدولي شرقي اليمن

قالت اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، إنها أنهت “أعمال تخريبية” على الطريق الدولي بين محافظتي مأرب وحضرموت.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قالت اللجنة الأمنية بمحافظة مأرب، شرقي اليمن، إنها أنهت “أعمال تخريبية” على الطريق الدولي بين محافظتي مأرب وحضرموت.
وقالت اللجنة الأمنية في بيان صادر عن اجتماعٍ استثنائي يوم الجمعة إن الوحدات الأمنية والعسكرية تمكنت من ضبط عدد من العناصر التخريبية المطلوبة وقامت بإحالتهم إلى الجهات المختصة، فيما لا تزال عملية ملاحقة الفارين مستمرة لإلقاء القبض عليهم وتسليمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل.
وقال البيان الذي أطلع عليه يمن مونيتور، إن اللجنة نجحت في “التعامل مع الأعمال التخريبية التي قامت بها عناصر خارجة عن النظام والقانون بزعامة المدعو هادي مثنى، في منطقة العرقين بمديرية الوادي بمحافظة مأرب وأنها استعادت الأمن والاستقرار”.
وأضاف البيان أن اللجنة الأمنية حصلت على تعاون رجال القبائل.
وقُتل وأصيب عدد من اليمنيين في حوادث إطلاق النار وتقطع هذا الأسبوع على الخط الدولي بين مأرب وحضرموت. كما قُتل عدد من الجنود في هجمات على النقاط الأمنية “والاعتداء ونهب وإحراق سيارات وناقلات المواطنين الأبرياء بإطلاق النار المباشر والقذائف”.
وقال البيان إن “تلك العناصر سعت للتمترس وسط التجمعات السكانية والاحتماء بالمدنيين، لخلط الأوراق وإشعال الفتن والفوضى وتوسعة رقعة المواجهات وتوريط الأبرياء، الأمر الذي وضعته القوات الأمنية والعسكرية في الحسبان وتعاملت معه بمسؤولية عالية لإفشال تلك المخططات”.
وتمثل محافظة مأرب جنّة الحرب في اليمن حيث تستمر بالازدهار حسب ما وصفها باحثون أجانب زاروها العام الماضي.
وارتفع عدد سكانها إلى أكثر من مليوني نسمة بفعل النزوح المستمر، بدلاً من عشرات الآلاف قبل سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول2014م.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق