أخبار محليةغير مصنف

قيادي حوثي يصف الرد السعودي على مبادرة الجماعة بـ”إيجابي”

حسين العزي قال إن تصريحات خالد بن سلمان “مؤشر إيجابي” يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال القيادي في جماعة الحوثي حسين العزي، إن رد الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي، على المبادرة التي تقدمت بها الحركة “إيجابي”.
وأشار العزي، في تغريدة له على تويتر، إلى أن ما عبّر عنه الأمير خالد إيجابي، وإضافة لصوت السلام والعقل، وإن قتال الحوثيين في اليمن هو من أجل السلام في نهاية الأمر” على حد تعبيره.
وتابع: “لا ينزعج من رسائل السلام المتبادلة إلا مرتزق يخشى وقفها، أو نوعية تجهل الحرب وتغيب عند الشدائد”.
والجمعة، قال خالد بن سلمان، في تغريدات عبر تويتر، إن “التهدئة التي أُعلنت من اليمن (من قبل الحوثيين) تنظر لها المملكة بإيجابية، كون هذا ما تسعى له دوما، وتأمل أن تُطبق بشكل فعلي”.
والإثنين الماضي، طالب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في حوار على شبكة “CBS” الإخبارية الأمريكية، بأن توقف إيران دعمها للحوثيين، معربا عن أمله أن يؤدي وقف إطلاق النار على السعودية، الذي أعلنه الحوثيون من جانبهم، إلى حوار سياسي وإنهاء الحرب في اليمن.
وكانت جماعة الحوثي المسلحة، عرضت وقف العمليات الهجومية على السعودية، وطالبت الرياض برد مماثل.

ومساء الجمعة، قالت مصادر لوكالة أنباء “رويترز”، إن السعودية تدرس اقتراحا للحوثيين لوقف إطلاق النار، الأمر الذي قد يعزز جهود الأمم المتحدة إذا تم التوصل لاتفاق لإنهاء حرب مدمرة تشوه سمعة الرياض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق