أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

الحكومة اليمنية تجدد تعهدها بمواجهة “التمرد المسلح” المدعوم من الإمارات

خلال لقاء وزيرة خارجية السويد مارجريت وولستروم،  يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، يوم الأحد، إن حكومته الشرعية “ستواجه التمرد المسلح الذي قام به ما يسمى المجلس الانتقالي بدعم من الإمارات”.
وحسب وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) فقد جاء لك خلال لقاءه وزيرة خارجية السويد مارجريت وولستروم، حيث جرى مناقشة تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية، وفي مقدمتها التمرد المسلح الذي قامت به ما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، واستمرار مليشيات الحوثي الانقلابية في عرقلة تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة.
وأكد عبدالملك أن استمرار هذا التمرد سيكون له تبعات اقتصادية وإنسانية سيئة ستضاعف من حدة الأزمة الكارثية القائمة. لافتا إلى أن ما تعرض له الجيش الوطني من قصف بالطيران الحربي الإماراتي أمر مرفوض ويمثل خرقا للقانون الدولي وللقرارات الدولية وأهداف تحالف دعم الشرعية.
وأشار إلى أن الحكومة رحبت بدعوة الحوار التي دعت إليها المملكة العربية السعودية في جدة، لاحتواء أحداث التمرد الأخيرة في عدن.
من جهتها أكدت وزيرة الخارجية السويدية أن المجتمع الدولي يراقب تطورات الأوضاع في اليمن عن قرب ومعني بتحقيق السلام والاستقرار وإنهاء الأزمة الإنسانية.
وسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة عدن، بعد قصف للطيران الإماراتي استهدف الجيش اليمني على مدخل المدينة وقُتل وأصيب في الغارات 300 من أفراد الجيش والأمن.
وتتهم الحكومة اليمنية، دولة الإمارات بالتخطيط والتنفيذ والتمويل ل”التمرد المسلح” ضدها في عدة مناطق جنوبية.
ولم تعلق السعودية على التطورات.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق