اخترنا لكمالأخبار الرئيسيةغير مصنف

وزارة الدفاع اليمنية تتهم الإمارات بزيادة دعمها العسكري لـ”تشكيلات” خارج القانون

قالت إنها ستتصدى بحزم ل”التمرد المسلح” المدعوم من الإمارات يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
أعلنت وزارة الدفاع وهيئة الأركان اليمنيتين في بيان مشترك، يوم الأحد، أن الإمارات تزيد من دعمها العسكري واللوجستي والمالي للتشكيلات الخارجة عن القانون.
وأعلن البيان “السيطرة الكاملة على مدينة عتق وتطهير كافة مؤسسات الدولة ومعسكراتها من الخارجين عن القانون”. مؤكداً استمرار التصدي ل”التمرد المسلح” الذي تدعمه الإمارات.
وحذر البيان، الذي اطلع عليه “يمن مونيتور” من أن المجاميع التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بالتجمع والتحشيد عسكريا من أكثر من محافظة لتكرار المحاولة في أكثر من مدينة.
وقال البيان إن الجيش اليمني رصد تحشيد عسكري لتلك التشكيلات -في إشارة إلى “المجلس الانتقالي”- ب”اسلحة ومعدات وعربات ثقيلة ومصفحات والتي تبين بشكل واضح أن الدعم العسكري واللوجستي والمالي كان من قبل دولة الإمارات”.
وأضاف أن ” الإمارات تدعم تلك التشكيلات الخارجة عن القانون خارج اطار وزارتي الدفاع والداخلية مستمرة وتزيد من دعمها”.
وأكدت وزارة الدفاع وهيئة الأركان تصديها بحزم ل”التمرد” بالقول: “سنتصدى بقوة وحزم لهذا التمرد -الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات- الذي لا يستند الى اي أسس وطنية ولا يخدم المصلحة العليا لليمن او التحالف العربي الذي جاء لإعادة الشرعية والمحافظة على وحدة اليمن وسلامة أراضيه”.
كما أكدت وزارة الدفاع ان ما يحصل من تمرد مسلح لن يحرف بوصلتها الأساسية في محاربة المشروع الإيراني والمليشيات الحوثية.
وقالت” أننا وبمساندة أشقاءنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في جبهة واحدة ويجمعنا سويا رابط الدم المشتركة والتاريخ والعقيدة ووحدة المصير”.
وسبق أن اتهمت الحكومة اليمنية، دولة الإمارات بالتخطيط والتنفيذ والدعم ل”التمرد المسلح” الذي نفذه المجلس الانتقالي الجنوبي وتشكيلات دربتها ومولتها الإمارات في محافظات جنوب اليمن بما فيها العاصمة المؤقتة عدن شهر أغسطس/آب الجاري.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق