غير مصنف

الجيش اليمني يحكم سيطرته على مركز محافظة “شبوة” وسط مباركة شعبية ورسمية

ناشد مسؤولون في مكتب الصحة في مدينة عتق فجر الجمعة بإخلاء الجرحى.

يمن مونيتور/شبوة/خاص

أعلنت قوات الجيش الميني، اليوم الجمعة، إحكام سيطرتها على مدينة “عتق” بعد معارك عنيفة مع قوات ما يسمى بالنخبة الشبوانية المدعومة من أبوظبي.
وقال مدير أمن شبوة “عوض الدحبول” في تسجيل صوتي له إنه يبشر ابناء شبوة واليمن بالنصر، وأعلن السيطرة على عاصمة المحافظة.
من جانبهم جدد شيوخ ووجهاء شبوة رفضهم لتحركات “الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات، ووقوفهم مع الرئيس عبدربه منصور هادي.
وأسفرت المواجهات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وتدمير عدد من الآليات العسكرية، وانسحاب قوات “النخبة الشبوانية” من عدد من المواقع التي كانت تتمركز فيها.
وفي وقت متأخر من مساء أمس الخميس، أتهم الناطق باسم الحكومة اليمنية، “راجح بادي” قيادة القوات الإماراتية في بلحاف بمحافظة شبوة بتفجير الوضع العسكري ومحاولة اقتحام مدينة عتق عاصمة المحافظة، رغم الجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة وإيقاف التصعيد العسكري.
وأوضح بادي أن توسيع التمرد المسلح الى محافظة شبوة يمثل تحديا واضحا لأهداف التحالف العربي ولجهود السعودية للتهدئة وإصرار على إفشال كل جهود التهدئة واحتواء الأزمة.
ولفت الى ان موقف الوحدات العسكرية ثابت ومتماسك وقوي في التصدي للتمرد المسلح الذي تقوم به ميلشيات الانتقالي.
وناشد مسؤولون في مكتب الصحة في مدينة عتق فجر الجمعة بإخلاء الجرحى.
وقال المسؤولون إن عددا من الجرحى بحي النصب وفي محيط شركة “سبأفون” للاتصالات أصيبوا في الاشتباكات ولم تتمكن طواقم الإسعاف من الوصول إليهم.
وعقب المواجهات الدامية التي شهدتها مدينة عتق، أعلن نائب رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك عن توقف المواجهات بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن بناء على الهدنة بطلب من التحالف العربي.
واتهم قوات الجيش الوطني بالتحرش بالنخبة الشبوانية وطالب التحالف بإرسال لجنة تقصي حقائق.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق