اخترنا لكمغير مصنف

الحكومة اليمنية تتهم القيادة الإماراتية في “بلحاف” بتفجير الوضع في شبوة

في تصريح للمتحدث باسمها راجح بادي يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
اتهمت الحكومة اليمنية، يوم الخميس، قيادة القوات الإماراتية الموجودة في منطقة بلحاف بتفجير الوضع في مدينة عتق بمحافظة شبوة شرقي اليمن.
وقالت الحكومة في تصريح للمتحدث باسمها راجح بادي إنها عازمة على “مواجهة التمرد الذي يقوده ما يسمى بالمجلس الانتقالي، بكافة الوسائل”.
وشدد بادي على أن قيادة القوات الإماراتية في بلحاف بمحافظة شبوة وراء تفجير الوضع العسكري ومحاولة اقتحام مدينة عتق عاصمة المحافظة، “رغم الجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة وإيقاف التصعيد العسكري”.
وقال إن توسع “الانتقالي الجنوبي” إلى عتق “يمثل تحديا واضحا لأهداف التحالف العربي ولجهود السعودية للتهدئة وإصرار على إفشال كل جهود التهدئة واحتواء الأزمة”.
وأشار إلى أن “موقف الوحدات العسكرية ثابت ومتماسك وقوي في التصدي للتمرد المسلح الذي تقوم به ميلشيات الانتقالي”.
واندلعت اشتباكات عنيفة في وقت سابق السبت في مدينة عتق بين القوات الحكومية و”النخبة الشبوانية” التابعة للإمارات.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق