اخترنا لكمغير مصنف

اشتباكات عنيفة في “شبوة” بين الجيش اليمني وقوات مدعومة من الإمارات

بعد فشل اتفاق بين الطرفين يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
بدأت في ساعة متأخرة مساء يوم الخميس، اشتباكات بين الجيش والأمن اليمنيين وقوات شبه عسكرية مدعومة من الإمارات العربية المتحدة في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة شرقي اليمن.
وقالت مصادر محلية ومسؤول أمني في عتق لـ”يمن مونيتور” إن وساطة سعودية فشلت في منع وقوع اشتباكات بعد اجتماعات في منزل محافظ المحافظة.
وقال المسؤول الأمني إن “المجلس الانتقالي الجنوبي” رفض الالتزام باتفاق مع “السلطة المحلية” يقضي بانسحاب اللواء 21 التابع للجيش من عتق على أن تبقى “النخبة الشبوانية” -فصيل شبه عسكري تابع للإمارات- خارج المدينة.
وقالت المصادر إن “النخبة الشبوانية” عززت وجودها في محيط مدينة عتق منذ مساء الثلاثاء الماضي في نيّة للاشتباكات.
وأضافت أن الاشتباكات في أطراف مدينة عتق بدأت (21:35) وما زالت مستمرة حتى (23:20) من مساء الخميس، مستخدمة جميع أنواع الأسلحة بما فيها الأسلحة الثقيلة.
وقال سكان في المدينة إنهم يسمعون الاشتباكات التي ما زالت مستمرة، لكن المدينة خالية من المارة والسيّر منذ بدء سماع الاشتباكات في أطرافها.
وقامت أبوظبي بتدريب وتمويل “النخبة الشبوانية” إلى جانب “المجلس الانتقالي الجنوبي” وتتلقى الجهتان الأوامر منها -حسب ما أفاد تقرير لفريق من الخبراء التابع للأمم المتحدة.
وقالت الحكومة اليمنية يوم الأربعاء، أنها ستتحرك دولياً لوقف الدعم الإماراتي، بعد وقوفها مع “التمرد المسلح” في عدن في العاشر من شهر أغسطس/آب الجاري.
وهذا الأسبوع سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على مدينة زنجبار مركز محافظة أبين جنوبي البلاد.
وتدخلت الإمارات في اليمن ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعماً للحكومة الشرعية ضد جماعة الحوثي المسلحة.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق