غير مصنف

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى “حل سياسي شامل” في اليمن

دعا الأطراف اليمنية إلى الالتزام بالعملية التي تقودها الأمم المتحدة يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قال الاتحاد الأوروبي، يوم الاثنين، إن الحل السياسي الشامل في اليمن هو القادر على إنهاء النزاع، داعياً جميع الأطراف للحفاظ على التزامهم بالعملية التي تقودها الأمم المتحدة في البلاد.
جاء ذلك في بيان نشره الاتحاد الأوروبي على الموقع الإلكتروني وقال إن الاتحاد الأوروبي يؤكد ترحيبه “باتفاقية استكهولم” التي تم التوصل إليها بين ممثلي الأحزاب اليمنية تحت رعاية الأمم المتحدة في ديسمبر/كانون الأول 2018.
وأضاف: أن الاتحاد والدول الأعضاء فيه ستواصل المشاركة بنشاط مع جميع أطراف النزاع ملتزمين بمزيد من الدعم العملية السياسية بقيادة الأمم المتحدة، بما في ذلك من خلال الحوار السياسي مع الجهات الفاعلة الإقليمية ذات الصلة، بهدف الاستمرار في تحقيق نتائج ملموسة، وإنهاء الصراع، وتعزيز بيئة إقليمية مساعدة”.
يقول البيان: “يكرر المجلس الدعم الكامل للعملية السياسية في اليمن التي تقودها الأمم المتحدة كما يكرر دعمه لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة”.
وأضاف البيان: يؤكد الاتحاد على أن السلام المستدام لا يمكن تحقيقه إلا من خلال المفاوضات التي تنطوي على المشاركة الفعالة لجميع الأطراف المعنية، بما في ذلك المجتمع المدني والنساء والشباب.
وكانت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي المسلحة قد توصلا إلى اتفاق شهر ديسمبر/كانون الأول2018 بشأن وقف إطلاق النار بالحديدة وإعادة انتشار القوات، والإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين، وتفاهمات بشأن فك الحصار على تعز. لكن لم يتم تحقيق تقدم ملموس في الملفات الثلاثة رغم الضغوط الدولية.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق